كلمة فرح

رسالة إلى مناضلات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

رسالة إلى مناضلات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،

المناضلات العزيزات للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،

عرفتكن مناضلات ونساء ملتزمات، يجعلن من المطالبة بالحقوق والمساواة واحترام النساء نضالهن اليومي. عرفت منكن نساء عظيمات ومتميزات، مناضلات حقيقيات ضحين كثيرا ومنهن من عانين حتى في أجسادهن، ناضلتن بكل قواكن ضد التمييز على اساس الجنس، العقلية الذكورية المتجبرة وانعدام المساواة بين الجنسين.

ناضلتن ضد التمييز الذي تتعرض له النساء ومن اجل تطبيق الاتفاقية الدولية لحقوق المرأة واتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة. طالبتن بمقاعد في مجالات صنع القرار وناضلتن من اجل تعميم مقاربة النوع اجتماعيا ورفضتن التلاعب بكن من اجل اغراض سياسية.

اين انتن اليوم؟ صمتكن اثر بيان يوم الثلاثاء 13 غشت والذي صدر في الاتحاد الاشتراكي يتناقض تماما مع مبادئ حزب المرحوم بوعبيد ويعد مهينا اتجاه مناضلاته الكبيرات واتجاه كل نساء المغرب.

يمكن ان تكون لدينا اراء سياسية مختلفة ولكن يبقى احترام الاخر واجب مهما اختلفنا.

نبيلة منيب، كوني فخورة بكونك كنت مديرة لصالون حلاقة، مديرات صالونات الحلاقة هن نساء شريفات يعملن بعرق جبينهن من اجل لقمة العيش.

كم من النساء في المغرب يدرن صالونات حلاقة؟ كم من النساء في المغرب يعلمن اطفالهن ويربينهم ويبعثنهم للجامعات بفضل صالون الحلاقة هذا؟ كم من أطر كبار ومدراء متميزين في بلدنا هذا هم ابناء او بنات سيدة كانت تبقى واقفة طوال اليوم في صالون حلاقة؟

لا يمكنني ان اتصور ان قادة حزب يساري كما يقولون (اعتقد ان اليسار اصيب بالديسليكسيا)، يقللون من شأن مهنة ما. انتم المدافعون عن طبقة البروليتاريا وعلى الضعفاء من الناس. كل مهنة تسمح للإنسان بأن يعيش بشرف يجب احترامها بل اكثر من ذلك يجب الاعجاب بها.

اما أن ننعت مناضلة كبيرة بهذا البلد، تحدت عقبات عدة لتكون اول امرأة منتخبة كأمينة عامة لحزب سياسي بهذه الطريقة من الازدراء فهذا أمر لا يمكن فهمه. ما افهمه اقل هو مواقف المناضلات الكبيرات في الحزب.

على النساء أن يكن متضامنات مع بعضهن البعض كيفما كانت مواقفهن السياسية، فالمس بكرامة امرأة هو مس بكرامة كل النساء. الجيل الذي سبقنا وجيلنا ناضلا كثيرا من اجل الوصول لما نحن عليه الان وشكل ومضمون هذا البيان يحيلني بعيدا، بعيدا جدا، إلى وقت اعتقدت انه ولى بدون رجعة.

ما الذي يحدث لنا؟ نحن نشكك في كل شيء، وباسم ماذا؟

اطرح السؤال على مناضلات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حقوق النساء هي حقوق عالمية وغير قابلة للتجزيء. اليست هذه نفس كلماتكم سيداتي!

فوزية طالوت المكناسي

اظهار المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى