قصة الغلاف
أخر الأخبار

بهيجة لمعاشي

 

 

بهيجة المعاشي، مصممة مغربية واعدة، تخرجت من شعبة تصميم الأزياء ، حصلت على البكالوريا لتشق مشوارها في مسيرة البحث عن التوجه المهني لتجد ضالتها وبالصدفة بالتكوين المهني بشعبة التصميم ،ورغم مواجهتها لبعض الصعاب في ولوج الشعبة بالبداية إلا أنه كان لعزيمتها رأي آخر .بعد تخرجها وحصولها على الدبلوم راكمت بهيجة  تجربة مهمة في العديد من شركات تصميم الأزياء ، لكن حلمها كان أكبر بكثير وهو تصميم  علامة أزياء خاصة بها ،ساعدها والدها بإنشاء مشروع خاص في سن 22 ونظرا لقلة التجربة في تسيير المشاريع لم توفق في إنجاحه ، لتشتغل بهيجة بعد ذلك كمصممة أزياء  في العديد من الشركات المغربية والعالمية الرائدة في مجال الموضة والأزياء . ورغبة من بهيجة في تطوير كفاءاتها المهنية التحقت بالمدرسة العالمية collège Lasalle لتواصل دراستها لتصميم العصري ، لتتحول من بهيجة الطالبة إلى بهيجة المؤطرة والمكونة لطلبة في مجال التصميم والأزياء.

 

بهيجة لمعاشي: “الموهبة مهمة لكن العمل على الهوية أهم”

 

 

 

  • متى شعرت بهوسك بالأزياء والموضة ؟

شعرت بالهوس تجاه الموضة والأزياء أول ما بدأت في السنة الأولى من الدراسة خاصة عندما بدأت أصمم قبعاتي الشخصية وملابسي ومازلت أشعر بالهوس كلما بدأت تصميم أي
قطعة أو مجموعة ويتجدد بعد إنهائها .

  • هل كان دخولك عالم الأزياء والتصميم مخططا له؟

أبدا، لم يكن دخولي عالم الأزياء مخطاطا له فقط صدفة لما لمحت عيني كلمة مصمم أزياء في كتاب التوجيه المهني لأن ذاكرتي استحضرت مباشرة عروض تصميم الأزياء للمصمم العالمي ايلي صعب وخاصة لحظة رفع يد المصمم في آخر العرض.

 

  • ما هي أول قطعة أتقنت حياكتها؟

أول قطعة كانت في السنة الأولى من التعليم الثانوي،  كانت قبعة فرنسية  “بيري” من الجينز وكان أصل القماش من سروال جينز مستخدم، كانت بالنسبة لي انجاز كبير  خاصة أني حينها  لم أتلقى أي دروس في ما يخص تصميم القبعات.

  • ما العلاقة بين بهيجة وتربان؟

علاقتي بـ التربان هي محاولة تطوير القبعة الفرنسية إلى قبعة عملية و أنيقة كما أن له الفضل

في عدة نجاحات في حياتي حاليا إذ منحني لقب أول مصممة مغربية مهتمة بتصميم و تطوير التربان.

 

  • ما اللمسة التي تضيفيها على تصاميمك بمجرد رؤية التربان نقول هذا من تصميم بهيجة لمعاشي؟

 

اللمسة التي أضيفها على تصميمي لكي تكون مميزة وتعبر عن بهيجة هي تصميم تربانات متفردة مع خليط ثقافي عالمي باستخدام أقمشة عصرية وأقمشة تعبر عن الثقافة المغربية بالإضافة إلى  بعض الرسومات على شكل أوشمة.

 

  • كيف تجدين إقبال النساء والرجال على تربان في السوق المغربية؟

أجد إقبال النساء و الرجال سواء لتربان أو القبعة إقبال جيد خاصة أنهم يحبون التصاميم المتفردة وذات القطعة الواحدة المتميزة.

  • هل تحرصين على متابعة خطوط الموضة فيما يخص تربان؟

لا أتابع خط معين في خصوص موضة التربان لأن كل تصميم من تصاميمي  هو يعبر عني لكي أصل في نهاية التصميم إلى لوحة متحركة يمكن لأي عاشق و مقدر للفن أن يرتديها.

 

  • العودة إلى الهوية والأصل شيء ضروري، والأصل لدى المغاربة في ما يخص اللباس نجد القفطان المغربي ،لاحظنا أنك غالبا ما تعتمدي على خامات ناعمة ولامعة في قفطان ، حدثينا أكثر عن الخاماتالتي تستخدمينها من حيث نعومتها وجودتها؟

 

أنا من عشاق المغامرة في الأزياء بصفة عامة، ، وتصاميمي تعكس شخصيتي هذه. استخدم أقمشة الشيفون والتل و الستان  والدانتيل وكلها أثواب توحي لي بالرومانسية والشغف بالإضافة إلى البروكار الذي يعتبر سيد الأثواب بالنسبة للقفطان هذا الموسم. وأظن أن طريقتي في دمج الألوان من أهم أسباب نجاح تصاميمي والحمد لله.

 

  • ما هي الألوان التي تستخدمينها في مجموعاتك الخاصة بالقفطان؟

أفضل استخدام الألوان الملكية والألوان الباستيل .

 

  • هل تفضلين القفطان العصري، أم الكلاسيكي أم مزيجاً من النوعين معاً؟

 

أفضل القفطان الذي يمزج بين العصري و الكلاسيكي لكن مجموعتي القادمة ستكون نقلة نوعية من حيت الإبداع في

القفطان .

 

  • من هي الفنانة التي تحلمي بأن ترتدي لباسا من تصميمك؟

 

الفنانة التي أحلم بأن ترتدي لباسا من تصميمي هي الفنانة الجميلة لطيفة رأفت.

 

 

  • برأيك هل الموهبة فقط هي من تصنع مصمما ناجحا؟

الموهبة مهمة لكن العمل على الهوية أهم لكي تكون مصمم ناجح ولامع بذوقك، على كل مصمم أن يعتمد على نفسه في تصميم متفرد  لا يشبه بقية المصممين وخير مثال أن الله ميز كل واحد ببصمة يد للعمل على ترك بصمتنا الخاصة على كل أعمالنا.

 

  • أي خطوط الموضة تأثرت بها بهيجة أكثر ؟

 

لم أتأثر بأي خط من خطوط الموضة كما أني اعتبر نفسي خط للموضة لأن لي هوية و بصمة خاصة تعبر عني.

  • آخر ما صممته من خطوط الموضة؟

 

آخر ما صممته من خطوط الموضة كان خط بهيجة المعاشي الذي يحمل اسم مختصر BL على “الكاب” و “الجيلي”  للرجل وكنت حريصة على المزواجة بين مختلف الثقافات وهي السمة   التي تطبع  كل مجموعاتي .

 

  • إلى أي مدى استفدت من مواقع التواصل الاجتماعي في مجال عملك؟

 

ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي لكي أصل إلى عدة منابر إعلامية ومعرفة رأي الناس في خط الموضة الخاص بي.

  • حدثينا عن مشاريعك الجديدة؟

 

مشاريعي الجديدة تتمحور حول تقديم دورات تدريبية في مجال “التصميم” و أحضر في الوقت نقسه ر لمجموعة جديدة للرجل المغربي و كذلك القفطان ببصمة غير معتادة فضلا عن المجموعة الخاصة بشهر رمضان الفضيل.

تحميل الغلاف
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق