اخباراخبار الفن

تأهل 39 مشاركاً للمرحلة الثانية من برنامج “الزمن الجميل” على قناة أبوظبي

تأهل 39 مشاركاً للمرحلة الثانية من برنامج "الزمن الجميل" على قناة أبوظبي

عرضت قناة “أبوظبي” التابعة لأبوظبي للإعلام أخيرا الحلقة الثانية من برنامج المسابقات الغنائي “الزمن الجميل”، والتي شهدت تأهل 23 موهبة غنائية إلى المرحلة الثانية من البرنامج ليصل عدد المتأهلين الإجمالي إلى 39 موهبة.
واتسمت الحلقة التي قدمتها المذيعة “إيميه صياح”، بأجواء تنافسية نظراً لمستويات الأداء العالية التي قدمها المشاركون الخمسون من إجمالي المرشحين المائة الذين جرى اختيارهم من أصل 8600شخصاً تقدموا للبرنامج.
وعلقت لجنة التحكيم التي تضم الفنانة أنغام، والفنان مروان خوري، والفنانة أسماء المنور، بعد سماع عدة أصوات خلال القسم الأول من الحلقة، أن الطرب الأصيل لا يقتصر فقط على أغاني الفنان الراحل عبد الحليم حافظ أو الفنانة الراحلة أم كلثوم، بل يجب على المشاركين التعرف إلى طبيعة أصواتهم واختيار اللون المناسب لهم، كما أثنت اللجنة على جودة الأصوات المشاركة والمواهب العالية التي قدمها المشاركون.
ومن بين المتأهلين في الحلقة الثانية فاضل الجمعة من البحرين، الذي رغم عدم تقديم أداء جيد في أغنيته الأولى إلا أن أداءه لأغنية “ليلة خميس” للفنان محمد عبده كان كفيلاً بتأهيله للمرحلة الثانية. كما أتاح مروان خوري لمحمد سعد من لبنان فرصة ثانية رغم سماع صوت “الباز” ثلاثة مرات من قبل لجنة التحكيم وفتح الأبواب الثلاثة، حيث قدم في محاولته الثانية مقطعاً للفنان وديع الصافي والتي تألق فيها ليتأهل إلى المرحلة الثانية، حيث أكد خوري أن محمد يمتلك خامة صوت فريدة وكان لا بد من إعطائه فرصة ثانية.
وتعاطفت أسماء مع محمد شطا من مصر، حيث لم تضغط على “الباز” على خلاف كل من أحلام ومروان، إذ لاقت في صوته خامة جيدة وفرصة كبيرة للاستثمار بها والعمل على تحسينها، لتمنحه فرصة التأهل.
وسيجري عرض تجارب أداء المرحلة الثانية في حلقة واحدة يوم الجمعة الموافق 15 فبراير في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت الإمارات، حيث سيتم فيها تقييم الـ 39 متسابقاً الذين حالفهم الحظ للتأهل. إذ سيجري إقصاء 20 منهم، و20 آخرين في المرحلة الثالثة، قبل الوصول إلى المرحلة الرابعة، والتي سيجري فيها اختيار أفضل 10 متنافسين.
ويقدم برنامج “الزمن الجميل” محتوى يتميز عن باقي برامج الهواة عبر تركيزه على المواهب الغنائية الطربية القادرة على تقديم أداء غنائي مماثل للذي قدمه النجوم القدامى أمثال أم كلثوم وصباح فخري ومحمد عبده ليأخذوا الجمهور في رحلة إلى الزمن الجميل، كما أنه يعتمد على عناصر التشويق التي تخفي هوية المتسابق وتمكن لجنة التحكيم من الحكم على صوته فقط دون النظر إلى هيئته، وهو الأمر الذي يتوافق مع أهداف أبوظبي للإعلام التي تعنى بتقديم محتوى هادف ومميز يعمل على ترسيخ مكانة العاصمة الإماراتية كأرض حاضنة للمواهب الصاعدة ومنصة لانطلاق النجوم والمبدعين.
وخلال مرحلة العروض المباشرة، سيتمكن الجمهور من التصويت للمرشح الذي يفضلونه لتمكينه من الانتقال إلى المراحل الختامية من البرنامج.
وجدير بالذكر أن المواهب الغنائية التي تتأهل إلى العروض المباشرة ستتدرب على أيدي مجموعة من أساتذة الغناء العربي.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق