مال و أعمال

95٪من عملاء Comdata France راضون عن خدماتها

أجرت كومداتا _ فرنسا استطلاع للرأي بشراكة مع معهد التصويت OpinionWay، إذ تم طلب من جميع عملاء Comdata France في نهاية عام 2018 الحصول على ملاحظاتهم حول التجربة، وقالت كومداتا أن رضا العملاء يشكل صلب الاهتمامات التجارية، لديها باعتبارها شركة  رائدة عالميا في طليعة من التفاعل مع العملاء وإدارة العمليات.

وكشفت نتائج هذا الاستطلاع عن زيادة في معدل رضا العملاء وصلت 95٪مع تحسن في جودة الخدمة بنسبة 57٪ من المستجيبين. بالإضافة إلى ذلك، فإن 89 ٪ من العملاء ينصحون ويوصون بالتعامل مع كومداتا- Comdata.

وفي هذا الصدد يقول Maxime DIDIERرئيس Comdata France ” نحن مختلفون وفريدون من خلال الجمع بين نقاط القوة لدينا: القوة المالية ، اتساع عرضنا ، التثبيت المحلي الأقرب إلى عملائنا وهوسنا بالتميز التشغيلي وجودة الخدمة المقدمة “.

وتؤكد هذه النتائج عن زخم ونمو شركة Comdata- كومداتا إذ تم توجيه طلبات الاستطلاع لجميع العملاء بـ Comdata France وذلك إرضاء منها لكل العملاء.وتم إجراء استطلاع للرأي في الفترة الممتدة ما بين 19 نونبر و 10 دجنبر 2018 باستخدام استبيان على الانترنت نظام  “CAWI” وذلك  باستخدام إجراءات وقواعد 20252 معيارISOعلى عينة من 122  من المستطلعين.

ويشار إلى أن  Comdata هي شركة رائدة على مستوى العالم في طليعة تفاعل العملاء وإدارة العمليات منذ عام 1987، وتعمل على دعم الشركات في تحسين تجربة العملاء وخلق قيمة في أعمالهم.

كما تقدم مجموعة كاملة من الخدمات، من الاستعانة بمصادر خارجية للتفاعلات وعمليات العملاء (BPO) إلى الاستشارات في تجربة العملاء. ويسمح لها تواجدها المحلي المدعوم بديناميكيات مجموعة دولية بتطوير أجهزة مخصصة ومبتكرة، مع توليفة أكثر تكيفًا بين الإنسان والعمليات والتقنيات.ويعمل موظفوها الشغوفون البالغ عددهم 50000 موظف بثلاثين لغة في 3 قارات و 22 دولة. وحققت  Comdata ، التي يقع مكتبها الرئيسي في ميلانو ، مبيعات بقيمة مليار يورو لعام 2018. ويعد عملاؤها 670 من بين الشركات الأكثر شهرة في الاتصالات،والطاقة، والخدمات المالية، والتوزيع، والتجارة الإلكترونية، وخدمات الأعمال، والقطاعات السياحية.

 



اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق