أخبار العالماخبار الفن

رامي مالك يفوز بجائزة أفضل ممثل بـ أوسكار 2019

فاز مالك بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن أدائه لشخصية المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري في فيلم “بوهيميان رابسودي” في حفل أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأمريكية في النسخة الـ91 في لوس انجلوس.

وقال مالك لأعضاء فرقة “كوين” الموسيقية: “سأظل مدينا لكم إلى الأبد”، وسبق لمالك أن قطف جائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل عن الدور نفسه الذي يجسد فيه شخصيه فريدي ميركوري، المغني الرئيسي في فرقة الروك البريطانية “كوين”.
وينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرثوذكسية مصرية هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وقال في إحدى مقابلاته التلفزيونية أن لديه أصولاً يونانية أيضاً.
وانطلق مالك إلى عالم النجومية بعد تجسيده لشخصية إليوت ألديرسون في المسلسل التلفزيوني “مستر روبوت”. وحصل عن دوره في المسلسل على جائزة إيمي عام 2016. وفاز الفيلم المكسيكي الدرامي “روما” بجائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي الذي كان ينافسه فيلم “كفرناحوم” للمخرجة اللبنانية نادين لبكي.
فمن هو رامي مالك؟
ينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرثوذكسية مصرية هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وقال في إحدى مقابلاته التلفزيونية أن لديه أصولاً يونانية أيضاً.
ولدى مالك شقيق توأم مطابق له بالشكل وشقيقة كبرى تعمل طبيبة. وكان مالك يستطيع التحدث بالعربية حتى سن الرابعة من عمره رغم أنه وُلد في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عام 1981.
حياة شخصية
خلال المرحلة الثانوية من دراسته، شجعه والده على دراسة القانون ليصبح محامياً، وانضم إلى فريق المسابقات، وهناك لاحظ معلمه موهبته في مجال التأويل الدرامي للأحداث، فشجعه على التمثيل في مسرحية “Zooman and The Sign “. كان أداؤه جيداً وأدرك حينها رامي قوة التمثيل الذي جعل والده عاطفياً أثناء مشاهدته له ولم يمانع بعد ذلك ابنه من اختيار مهنة التمثيل.
فدرس المسرح في جامعة “إيفانسفيل” في ولاية إنديانا، وحصل على بكالوريوس الفنون الجميلة عاكم 2003.
كرمته جامعته لاحقاً في عام 2017، بجائزة المتخرجين الناجحين، وهي تعطى للذين درسوا فيها وقدموا إنجازات وخدمات للمجتمع أو حققوا نجاحاً ملحوظا على المستوى الشخصي.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق