اخبار

عروضٌ مبهرة في أولى حلقات البث المباشر من “أراب جوت تالنت”

انطلقت مساء السبت أولى عروض البث المباشر لبرنامج اكتشاف المواهب “اراب جوت تالنت” في موسمه الأخير. حيث تنافست 8 مواهب متنوعة على أول مقعدين بالحلقة النهائية من البرنامج التي يفترض إذاعتها يوم 27 ابريل المقبل.
ووسط أجواء حماسية ورغبة الجميع بالوصول للنهائيات، قدمت 8 عروض مختلفة تنوعت بين الفرق والمواهب الفردية، واختار الجمهور فريق “Black and White” ليصل للنهائي بالتصويت بينما جاء اختيار فريق جلهوم للجمباز من لجنة التحكيم بعد دخولهم التصفيات المؤهلة للحلقة النهائية لكونهم من أصحاب نسب التصويت الثلاثة الأعلى.
ولقد بدأت الحلقة بتقديم أعضاء لجنة التحكيم العزاء لضحايا حادثة العبارة في العراق، وتم الإعلان أن الفائز باللقب سيحصل على مائتي الف ريال وسيارة 2019 من شيفروليه.

أحداث الحلقة :

وأعلن مقدما البرنامج قصي خضر وريا أبي راشد أن اثنين فقط من المشتركين، سينتقلان إلى الحلقة النهائية من كل أسبوع، أحدهما من اختيار الجمهور والثاني ستختاره اللجنة من بين المشتركين الحاصلين على المركزين الثاني والثالث من تصويت الجمهور. وبذلك سيتأهل 10 فقط إلى الحلقة النهائية من مجموع ٤٠ موهبة تتنافس في مراحل العروض المباشرة، فيما انطلقت بموازاة ذلك حلقات “Arabs Got Talent Extra” الإضافية الاسبوعية، مع وائل منصور، وذلك بهدف مواكبة يوميات المشتركين ورصد أفضل لحظات الحلقات المباشرة وما يدور في الكواليس.

ولقد بدأت العروض الحية مع”Duo Mauro and Mary” من مصر، بلوحةٍ مليئة بالمخاطرة والتشويق التي تحبس الأنفاس، والتي حملت في الوقت نفسه رومانسية حالمة نقلت مشاعر الحب من هذا الثنائي إلى الجمهور واللجنة. وقد صفت اللجنة العرض بالمذهل والاستثنائي، أما تامبي جموق من سوريا، فقد عزف مقطوعة موسيقية متميزة، ووعده علي جابر في نهاية الحلقة وبعد خروجه من الحلقة ببيانو له بعدما كان اشترط في بداية الحلقة ان يكون البيانو معه اذا فاز بالنهائي فقط مع باقي الجوائز.

وقدمت الطفلة نوف أحمد الحوسني من الإمارات لوحة فنية استعراضية جميلة، فيما قدمت فرقة “Black and White” من المغرب. عرضاً متميزاً. كما قدم وعد ضياء الدين حمصي مفاجأة لم يرها الجمهور في العالم العربي، بلوحة جميلة كانت مزيجاً من الفن الاسباني والعربي. ولشدة إعجابها بما قدمه ضياء، طلبت نجوى أن يدربها.
وعبرت لولوة الشريف عن حلمها بأن تكون فنانة كبيرة يوماً ما، وتفاعل العميد علي جابر مع الأغنية وبدأ يرددها، متمنياً بأن تحظى بمشاركة في مهرجان شتاء طنطورة المقبل، فيما قدم فريق أكاديمية جلهوم للجمباز من مصر، عرضاً رشيق الحركة. فيما كان الختام مع فريق “THE LINK”، من المغرب وتونس والجزائر.

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى