اخبار الفنثقافة

ربيع الصويرة يحتفي برموز الموسيقى الكلاسيكية

ربيع الصويرة يحتفي برموز الموسيقى الكلاسيكية

تنطلق غدا الخميس بمدينة الصويرة فعاليات ربيع الموسيقى الكلاسيكية في دورته الـ19، مقترحة على عشاقها، على مدة أربعة أيام، 10 فقرات موسيقية، بـ3 فضاءات.
وحسب بيان للمنظمين توصلت “مجلة فرح ” بنسخة منه، تدور دورة هذه السنة حول “القرب، العاطفة والتقاسم الذي يوفره، فقط، الاستماع الصوتي الخالص والحميمي، الذي يمنح كل نبله وعمقه لموسيقى الغرف والفن الغنائي”.
وتتواصل دورة هذه السنة من المهرجان، الذي تنظمه “جمعية الصويرة موغادور”، على مدى أربعة أيام. وتنطلق التظاهرة في يومها الأول بحفل افتتاح، بــ”دار الصويري”، تحت عنوان “بيتهوفن المندفع”، مع غيوم فانسون الحائز على جائزة مارغريت لونغ تهيبوت المرموقة على البيانو، وبرونو فيليب عازف التشيلو الفائز بمسابقة تشايكوفسكي، ورفائيل سيفير عازف الكلارينيت المتوج بجائزة فيكتوار للموسيقى، ودافيد إلياس مونكادو عازف الكمان الفائز في مسابقة الموسيقى الدولية للأوركسترا الفيلارمونيكية بالمغرب.
غيوم فانسون
سيكون جمهور التظاهرة، في اليوم الثاني، بفضاء “دار الصويري”، مع فقرة موسيقية تحت عنوان “فيفالدي الممجد”، من أداء “فرقة الآلة من روما”، مع جيورجيو ساسو على آلة الكمان، وباولو بيروني على آلة الكمان ،وفلافيا تروبا على آلة الآلتو، وأندريا فاسو على آلة التشيلو ،ولوكا كولا على آلة الكونترباص ،وماركو سيلفي على آلة الهاربسكورد، والسوبرانو مع ميني ديوداتي ،وماسيمو دي ستيفانو على آلة الباريتون.
بينما سيؤدي “ثلاثي ميترال”، المكون من فكتور ميترال على آلة البيانو ،وجوزيف ميترال على آلة الكمان ،وجوستين ميترال على آلة التشيلو، بفضاء “دار الصويري”، دائما، فقرة تحت عنوان “مندلسون المحموم”.
وبـ”دار الصويري”، ايضا، سيكون الجمهور على موعد مع فقرة “برامز الإنساني” مع ماري لور غارنيي (سوبرانو) وتريستان رايييس (البيانو).
وبـ”بيت الذاكرة” سيكون الموعد مع فقرة “شوبير الشاعر” من أداء أنطون هاندون وجيل ديساب وغابرييل لافايت وسيمون دوشامبر وبرونو فيليب.
سيفير رافائيل
أما يوم السبت فسيكون الموعد، بـ”دار الصويري”، مع فقرة خاصة باكتشاف لمواهب الغد، تحتفي بأعمال شومان وموزارت وبرامز. وبنفس الفضاء، سيكون الموعد، أيضا، مع فقرة “في متخيل روبير شومان” مع فيكتور ميترال وغيوم فانسون.
ثلاثي ميترال
وبـ”بيت الذاكرة”، سيكون الموعد مع فقرة “شوبير الشاعر” من أداء أنطون هاندون وجيل ديساب (الكمان) وغابرييل لافايت (الآلتو) وسيمون دوشامبر وبرونو فيليب (التشيلو). وبـ”دار الصويري”، سيكون الجمهور مع فقرة “برامز الإنساني”، من أداء ماري لور غارنيي (سوبرانو) وتريستان رايييس (البيانو).
وتختتم التظاهرة الأحد بـ”دار الصويري” بفقرة “الجنون البهي لساتي”، مع غزافييه سارازان على آلة الباتري ،وامحمد المنجرة على آلة الكونترابص ،وغيوم ديبوا على آلة البيانو ،وحمزة بناني سميرس على آلتي البوق والبَوْجَل، وذلك، كما يقول المنظمون، على مفترق الطرق بين موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق