ملف ثقافي

دردشة مع الفنان السوري شادي رحال- طقوس رمضانية بين سوريا والمغرب

طقوس رمضان بين سوريا والمغرب

دردشة مع الفنان السوري شادي رحال

الفنان شادي نجم الهوارة المغربية، سوري مقيم في المغرب نستضيفه في عددنا هذا من أول عدد رمضاني لمجلة فرح لهاته السنة، في دردشة رمضانية جميلة تحملنا لأسوار الشام وتراث الحضارة السورية وطقوس رمضان هناك وأعماله وأشياء أخرى تكتشفونها معنا

أهلا بكم الفنان السوري شادي رحال، نود منكم فننانا القدير أن تحدثونا عن ذكرياتكم السورية وطقوس رمضان في سوريا عموما وفي اللاذقية حيث انتم خاصة..

شهر رمضان له مكانه خاصة عند السوريين فيستعد الناس جميعا قبل أيام من بدء الشهر الكريم الغني والفقير على حد السواء يزينون شرفات المنازل بالمصابيح والورود وتوضع فوانيس رمضان في الشوارع وعلى واجهات المحلات التجارية وتزداد الحركة في الأسواق بشكل كبير فكل الناس يخرجون للتسوق وأخذ كل ما يلزم لعمل الوجبات الرمضانية الشهية والحلويات والمشروبات الخاصة بهذا الشهر الفضيل

أما عن طقوس رمضان في سوريا، فهي كثيرة وممتعة جدا وهي واحدة  في اللاذقية والشام وحلب وكل المدن السورية باختلاف بعض الوجبات الخاصة في كل مدينة ومازال الشعب السوري متعلق بها حتى يومنا هذا رغم الظروف القاسية التي تمر بها سوريا

 منها مثلا:

مدفع رمضان موعد الإفطار والسحور والإمساك

أيضا شهر رمضان المبارك بالنسبة للسوريين هو شهر لم الشمل وتسوية الخلافات إذا كانت موجودة وصفاء القلوب وبداية صفحة بيضاء جديدة بين الأهل والأصدقاء والجيران

ومن عاداتنا وتقاليدنا في اليوم الأول اجتماع جميع أفراد العائلة حتى المتزوجون وأولادهم في بيت العائلة بدون توجيه دعوة وتناول الإفطار ومشاهدة البرامج الرمضانية والمسلسلات العربية الخاصة بشهر رمضان وتبادل الأحاديث والحكايات والفرح والضحك

وأيضا تبادل الأطباق الشهية مع الجيران وإفطار الفقراء والمحتاجين وتقديم كل ما يلزمهم من مأكولات ومشروبات وحلويات

أيضا من العادات السورية، المسحراتي وطبلته وكل واحد وطريقته في إيقاظ أهل الحي لتناول السحور فمنهم من يقول  ياصايم وحد الدايم …..يا أبو أحمد وحد الدايم يا أبو محمد…….الخ فيكون المسحراتي ابن المنطقة  ويعرف كل أفراد الحي وأيضا تقديم وجبة السحور للمسحراتي

 هل هناك اختلاف بين الطقوس الرمضانية السورية والمغربية بما انك مقيم في المغرب الآن؟

الطقوس الرمضانية متشابهة إلى حد كبير بين سوريا والمغرب باختلاف بسيط في المأكولات والمشروبات والحلويات

على سبيل المثال، المائدة السورية من الضروري وجود شوربة العدس أو شوربة من نوع آخر مقابل الحريرة على المائدة المغربية

أيضا التمر والحليب على المائدتين السورية والمغربية

العرق سوس والتمر هندي وقمر الدين  مشروبات رمضانية سورية  مقابل عصير البرتقال وعصير الباربا وعصير الأفوكا وغيره في المغرب

والوجبات السورية مثل المقلوبة والكبسة والمحاشي وورق العنب بالإضافة إلى أكلات السمك التي تشتهر بها اللاذقية مثل الصيادية والسمكة الحرة والسمك المشوي بأنواعه مقابل الوجبات المغربية مثل طاجين اللحم بالبرقوق، الكسكس، الرفيسة، البسطيلة وغيرها..

أما الحلويات السورية مثل الكنافة وحلاوة الجبن والبقلاوة والنمورة والمشبك والعوامة والقطايف ……الخ مقابل الحلويات المغربية مثل الغريبة والشباكية والفقاس وكعب الغزال والبريوات والسللو …..الخ

بالإضافة إلى الفطائر السورية واللحم بعجين والمناقيش والكبة والبرك والفول والحمص والمتبل بابا غنوج والفتوش والتبولة

والمسمن المغربي المدهون والمعمر والبغربر المدهون بالزبدة والعسل  وكل ما لذ وطاب من الأكلات السورية والمغربية الشهية

أما السحور فهو تقريبا واحد بين سوريا والمغرب، لأنه يعتمد على وجبة خفيفة مثل البيض و الجبن والمربيات والزيتون والزعتر  وبعض المعجنات الخفيفة

أما الطقوس الدينية السورية هي نفسها الطقوس الدينية المغربية خلال شهر رمضان، فالكل يذهب إلى المسجد ليصلي العشاء و التراويح وبعدها منهم من يقرأ القرآن ومنهم من يستمع إلى علماء الدين ويتناقش معهم في الأمور الدينية….وهكذا

أيضا يجتمعون في المسجد عند صلاة الفجر

هل تحرصون في المغرب على بعض الطقوس الرمضانية؟

كما قلت في البداية الأجواء والطقوس الرمضانية متشابهة إلى حد كبير بين سوريا والمغرب وهذا يساعدني كثيرا وأحس دائما أنني في بلدي وبين أهلي وليس عندي أي إحساس بأنني متغرب عن بلدي، لأن المغرب أيضا بلدي وأفتخر به كثيرا كما أفتخر ببلدي سوريا وهويتي السورية وأتمنى دائما أن تسود العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين لأننا بالنهاية شعب عربي واحد

كيف يكون عملكم خلال شهر رمضان؟

بصراحة العمل في شهر الخير والرحمة يكون مخصصا للجمعيات الخيرية لإسعاد الناس المحتاجين قدر المستطاع، فأحاول أن أكون قريبا من الناس الموجودة في دار المسنين والأيتام ونجتمع معا على مائدة الإفطار وبعدها ننشد الأناشيد الدينية والأمداح ونغني كمحاولة بسيطة منا لزرع البسمة على وجوههم والأمل في نفوسهم وقلوبهم

ما هي مستجدات أعمالكم ومخططاتكم الفنية؟

أنا بصدد تحضير أغنيتين للصيف القادم إن شاء الله أغنية مغربية وأغنية سورية والأغنيتين من كلماتي وألحاني أتمنى أن تنال إعجاب الجمهور المغربي والعربي إن شاء الله

ما هي كلمتكم لقراء مجلة فرح في هذا الشهر الفضيل؟

أتمنى باسمي أنا شادي رحال لمجلة فرح والصحفية والكاتبة والإعلامية بشرى شاكر  كل النجاح والتألق وأقول لقراء مجلة فرح أنكم اخترتم الاختيار الصائب لأن مجلة فرح  هي فرح الثقافة، فرح الفن، فرح الأخبار السياسية والاقتصادية والفنية التي تصلكم بكل مصداقية فهنيئا لكم…

وأقول لكم جميعا رمضان مبارك، وأتمنى لكم شهرا مليئا بالخير والفرح وأن يفتح الله لكم باب الخير والرزق، اعملوا وثابروا وصفوا قلوبكم مع الله وسترون كل شيء جميل بإذن الله

وأتمنى أن كون عند حسن ظنكم دائما.

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق