منوعات

“رمضان والشعوب” يجمع ثقافات العالم على قيم التآخي والتسامح

“رمضان والشعوب” يجمع ثقافات العالم على قيم التآخي والتسامح

في موسمه الثالث، يطل برنامج “رمضان والشعوب”، على مشاهدي قناة الشارقة، التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، بثوب جديد، مقدماً لوحة زاهية ومتكاملة حول عادات وثقافات الشعوب، وطقوسهم التي يحرصون عليها وتميزهم خلال شهر رمضان المبارك على امتداد دول العالم الإسلامي.
ويقدّم البرنامج الذي يُعرض هذا العام يومي الجمعة والسبت في العاشرة والنصف مساء، على امتداد نصف الساعة، باقة من الموضوعات التي تسلط الضوء على أهم العادات والطقوس الرمضانية للشعوب المسلمة حول العالم، من خلال 40 تقريراً، تُعرّف بتنوع الثقافات الشعبية التي ترافق قدوم شهر رمضان المبارك، على صعيد العادات الغذائية، وطرق إعداد الأطعمة وأصنافها، وصولاً إلى التجمعات والاحتفالات المرافقة لهذه المناسبة الدينية العزيزة على قلوب كل المسلمين.
ويجوب البرنامج عددا كبيرا من الأقطار العربية والإسلامية تتجاوز الـ 40 دولة من مختلف دول العالم بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة، وعدد من دول الخليج، لينقل مشاهديه إلى أجواء شهر رمضان الكريم بين المسلمين في أوطانهم، أو الذين اضطرتهم الغربة إلى التعايش مع ظروفهم المختلفة خلال أيام الشهر الفضيل، كما يسلط البرنامج الضوء على قيم التآخي والتكافل الاجتماعي التي تسود أجواء رمضان في كل المجتمعات الإسلامية، حيث يحل ضيفا عزيزا يجلب معه الخيرات وصفاء النفوس ونقائها.
وتبرز حلقات البرنامج جمالية ليالي رمضان، بروحانياته ونفحاته الإيمانية في كل دول العالم، ومجاهدة الصائمين والمتعبدين طيلة أيام رمضان لهوى النفس، طلباً للأجر والثواب والمغفرة، واستغلالا لجو الألفة والمحبة لاسيما بالنسبة للجاليات العربية والمسلمة في دول المهجر الذين يشعرون بالحنين لأوطانهم .
وعلى صعيد الثقافة الغذائية يقدم البرنامج هذا الموسم وجبات شهية من ثماني دول إسلامية قلما نعرف عن ثقافتها الغذائية الكثيرة، ويستعرض تفاصيل أهم وجبة في مائدة إفطار الدولة ضيفة الحلقة، وتشمل قائمة هذه الدول أقطار مثل صربيا وأفغانستان ورواندا وغيرها، كما يخصص البرنامج هذا العام فقرة غرافيك تسلط الضوء على أهم رموز شهر رمضان مثل شخصية المسحراتي، وفانوس رمضان، ومدفع الإفطار وصولاً إلى العيدية وحلوى العيد.
وقالت سناء بطي، مدير مركز الأخبار بهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون:”يُعد برنامج رمضان والشعوب أحد أبرز البرامج التي نجحت خلال العامين الماضيين في عكس مضامين التآخي والألفة والمحبة بين شعوب العالم الإسلامي قاطبة، فضلاً عن إبراز قيمة التسامح التي تتحلى بها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعيش على أرضها أكثر من 200 جنسية من جميع أنحاء العالم في تناغم ثقافي وسلام وتصافي اجتماعي، وسيكون المشاهدين هذا العام على موعد مع 8 حلقات تجوب كل بقاع العالم لتعرفهم بعادات وطقوس الشعوب والجاليات الإسلامية من المحيط إلى الخليج”.
يذكر أن برنامج “رمضان والشعوب” نجح خلال العامين الماضين في استقطاب شريحة واسعة من المشاهدين والمتابعين، لما يطرحه من فقرات تبرز الأهازيج الاحتفالية التي تصاحب الشهر الفضيل في كل بقاع العالم، وباقة من التقارير حول ثقافات وعادات الشعوب الرمضانية، التي تعزز قيم المحبة والسلام لدى الجميع، والبرنامج من تقديم نوف المرشدي، وإنتاج سهام شريف، وإخراج خالد العلي.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق