تقنية

“فيلد أتيتود” تنظم الدورة السادسة للمعرض الدولي لتكنولوجيا الماء والتطهير

“فيلد أتيتود” تنظم الدورة السادسة للمعرض الدولي لتكنولوجيا الماء والتطهير

تنظم “فيلد أتيتود “، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الدورة السادسة من المعرض الدولي لتكنولوجيا الماء والتطهير “سيطو”، وذلك أيام  11- 12 و 13 يونيو 2019، بفندق حياة ريجنسي بالدار البيضاء.

وتسعى هذه الدورة من المعرض، بعد النجاح الذي عرفته الدورات الخمس السابقة، إلى جمع كل الفاعلين الوطنيين والدوليين، حول موضوع الحفاظ على الماء وعلى الطاقة المائية، إضافة إلى إشراك الشباب في هذه القضية الحيوية، وذلك لنجعل من الماء عنصرا هاما في مشروع “النموذج الجديد للتنمية” الذي التزم به المغرب، تنفيذا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد الســادس.

وحسب بلاغ للمنظمين توصلت “مجلة فرح” بنسخة منه  فإن العالم الذي نعيش فيه اليوم، تغير بسبب العولمة، إذ أصبح يواجه العديد من الإكراهات والأزمات الطاقية والغذائية والمالية والبيئية، وهو ما يستدعي منا اللجوء إلى التفكير في نموذج جديد للتنمية يقوم على أساس الترويج لاقتصاد “أخضر”، يتم التعامل من خلاله مع البيئة على أساس أنها مؤهل نحو التطور وليس عائقا في طريقـــه.

وأضاف المنظمون “إن استغلال مكانة الماء والطاقة وأهميتهما في نموذج تنموي جديد يقوم على أساس “التغيرات المناخية والانتقال الإيكولوجي”، سيمكن المشاركين من اقتراح حلول جديدة ومبتكرة ومنهجيات وسيناريوهات أفضل من أجل التدبير الجيد و العقلاني، مع الأخذ بعين الاعتبار المقاربات العمومية ورهاناتها القانونية والماليــــة”.

وجاء في البلاغ ذاته أنه لم يعد السؤال بالنسبة لمختلف الفاعلين، بغض النظر عن نوعية نشاطهم وحجمه، يطرح حول إن كانوا معنيين بهذه الديناميكية الجديدة التي تدخل في إطار التنمية المستدامة، بقدر ما أصبح مرتبطا بالكيفية التي يمكنهم الاستمرار من خلالها مع الأخذ بعين الاعتبار هذا المعطى الجديد، الذي أصبح عاملا مهما على مستوى التنافسية وعلى مستوى تصنيف المقاولات المسؤولة اجتماعيا.

ومن المتوقع أن يشكل هذا الحدث أرضية للنقاش وطرح الأسئلة واقتراح البدائل واستخلاص الدروس والتجارب، بفضل الدعم الذي يقدمه الفاعلون المؤسساتيون والأطراف المشاركة المعنية، في أفق مشاركة المغرب في الدورة التاسعة من المنتدى العالمي للماء الذي ينعقد في شهر مارس 2021 بدكار بالسنغال و الذي تمنح خلاله جائزة الحسن الثاني للمــاء.

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق