عمود حر

محرقة القطط في اسفي- مجلة فرح تتواصل مع يوسف غريب المحامي الإنسان: نسعى لصياغة مقترحات لتعديل القوانين المؤطرة لحقوق الحيوانات

محرقة القطط في اسفي- مجلة فرح تتواصل مع يوسف غريب المحامي الإنسان: نسعى لصياغة مقترحات لتعديل القوانين المؤطرة لحقوق الحيوانات

تعود أحداث فاجعة محرقة 40 قطا إلى تاريخ 3 ماي 2019 الجاري، حيث عثرت سيدة على شخص يدرب كلبه على مهاجمة مجموعة من القطط المتواجدة بموقع لارفان بمدينة آسفي هذه القطط التي تتواجد بهذا الموقع منذ وقت طويل و قد تعودت ساكنة المدينة على إطعامها والاعتناء بها وحينما حاولت هاته السيدة صد الكلب قام هذا الشخص بمهاجمتها والاعتداء عليها وكذلك تكسير زجاج سيارتها مما اضطرها إلى الاتصال بالشرطة وقد توعدها هذا الشخص بالانتقام وبالفعل وجدت مجموعة من القطط محروقة مع آثار جثث متفحمة.

وفي اتصال مع الأستاذ يوسف غريب محامي بهيئة الدار البيضاء، اخبرنا انه تم تكليفه من قبل جمعية COMME CHATS ET CHIENS MAROC CCCM في شخص الرئيسة السيدة هند مستغفر لمباشرة الإجراءات القانونية اللازمة وبالفعل تم وضع شكاية أمام السيد وكيل الملك بآسفي بتاريخ 20/05/2019 وقد قبلت النيابة العامة هذه الشكاية وأمرت بفتح تحقيق في النازلة مما يعد سابقة في الموضوع على اعتبار غياب نص قانوني في القانون الجنائي يؤطر حماية  الحيوانات الضالة LES ANIMAUX ERRANTS.

وقد تم الاعتماد على الاتفاقيات الدولية والقانون المقارن وقواعد الشريعة الإسلامية في الموضوع بالإضافة إلى المقتضيات القانونية برغم قصورها وبالفعل فإن البحث التمهيدي جار في القضية.

يضيف الأستاذ غريب، بعد تدخلي كدفاع عن جمعية CCCM  في شخص الأستاذ يوسف غريب وتدخل بعض النشطاء في مجال الرفق بالحيوانات بمدينة  آسفي، قام السيد رئيس المصالح الجماعية آسفي بالسماح باستعمال حديقة جمال الذرة كمأوى لهذه القطط بحديقة سندباد مع تمكين الناشطين في مجال الرفق بالحيوان بمدينة آسفي للقيام بإطعام وعلاج هذه القطط

وأكد الأستاذ غريب، أنهم سيواصلون دفاعهم للتصدي للاعتداء على هاته الحيوانات البريئة وصياغة مقترحات لتعديل القوانين المؤطرة لحماية الحيوان.

وجدير بالذكر، أن المحامي يوسف غريب وكما علمنا منه، لا يعتبر ما يقوم به عملا فحسب وإنما واجب اتجاه أرواح بريئة تحتاج للرعاية وكرمها ديننا واسماها بالطوافين علينا وشبهها بنا كأمم لها حقوق مثلما لنا حقوق، يوسف غريب دائم الدفاع عن حقوق الحيوانات ومحب لها وأيضا يعمل على قضايا الطفولة ومتخصص في قانون الأسرة كذلك…

الوسوم
اظهار المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق