اخبارثقافة

الإمارات ضمن فعاليات موسم طانطان

لتسليط الضوء على الموروث الشعبي الإماراتي

الإمارات ضمن فعاليات موسم طانطان

تشارك الإمارات في فعاليات الدورة الـ15 من موسم “طانطان” الذي سينظم من 14 إلى 19 يونيو الجاري تحت شعار “موسم طانطان… حاضن لثقافة الرحل العالمية”.
وتتمثل المشاركة الإماراتية بجناح تشرف عليه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبو ظبي بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المعنية بصون التراث الثقافي منها الاتحاد النسائي العام واتحاد سباقات الهجن.
وفي سياق متصل قال فارس خلف المزروعي ، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، إن دولة الإمارات تحرص على المشاركة في الفعاليات والمهرجانات الدولية التي من شأنها تسليط الضوء على التراث والحضارة الإماراتية وتعزيز الحوار والتفاهم والتسامح بين الأديان والثقافات المختلفة. مضيفا أن المشاركة هذا العام تأتي في إطار الاحتفاء بعام التسامح والحرص على التنوع الثقافي والانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى، ومد جسور التواصل والمحبة والسلام مع كل الشعوب مع الحرص على إبراز التراث الإماراتي والترويج له في أهم المهرجانات والفعاليات الدولية.
وأشار إلى أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المعنية بصون التراث الثقافي يتشرفون بتمثيل وفد دولة الإمارات في مهرجان موسم طانطان، الذي صنف من قبل منظمة اليونسكو كإحدى روائع التراث الشفهي غير المادي للبشرية.
وأكد أن ذلك بهدف تعزيز جهود التواصل بين أركان التراث الثقافي البدوي الأصيل، وتطوير العلاقات الثقافية المتميزة بين كل من دولة الإمارات والمغرب، بالإضافة إلى أهمية تسليط الضوء على التراث المحلي الإماراتي والترويج له في المحافل الدولية كافة.
وأوضح أن جناح دولة الإمارات يُسلط الضوء على إستراتيجية الإمارات لصيانة التراث، ونجاح جهود إمارة أبوظبي في تسجيل عدد من ركائز التراث الوطني المتفردة في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي في اليونسكو، والمتمثلة بالصقارة والسدو والتغرودة والعيالة والقهوة العربية والمجالس والرزفة والعازي.
إلى جانب تسليط الضوء على العلاقات المتينة التي تربط الشعبين الشقيقين، ومختلف أشكال الموروث الثقافي والشعبي لدولة الإمارات.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق