المجتمع المدني

المؤتمر الدولي متعدد التخصصات حول الإعاقة والمجال ينطلق غدا بالدار البيضاء

المؤتمر الدولي متعدد التخصصات حول الإعاقة والمجال ينطلق غدا بالدار البيضاء

يحتضن المغرب أشغال المؤتمر الدولي متعدد التخصصات حول الإعاقة والمجال، ما بين 27 و28 يونيو الجاري، في مقر مكتبة محمد السقاط، التابعة لجامعة الحسن الثاني في الدارالبيضاء.

 ويحضر فعاليات الندوة مجموعة باحثين وخبراء ينتمون إلى 20 جامعة من المغرب وخارجه، يمثلون دول فرنسا، بلجيكا، إسبانيا، كندا، هولندا، تونس، إيطاليا ومصر، إلى جانب مشاركة فاعلين من الحقل الجمعوي والاقتصادي من المغرب وخارجه لتبادل التجارب والمعارف حول المجال.

 وتناقش الندوة تحليلا للسياسات العمومية في مجال ادماج ذوي الاحتياجات الخاصة في مجالات الشغل والصحة والتعليم والتكوين ورصد اكراهات اندماجهم والتعرف على مسيرة حياة ومشاعر مجموعة من المعاقين.

 وسيكون في افتتاح أشغال الندوة رئيسة جامعة الحسن الثاني وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق في الدارالبيضاء ومدير مختبر الأبحاث حول التمايزات الاجتماعية والهويات الجنسية ” لادسيس ” بجامعة الحسن الثاني، ورئيس شعبة علم الاجتماع بكلية عين الشق وممثل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إلى جانب رؤساء جامعات مغربية ودولية.

 وتهدف فعاليات المؤتمر الدولي إلى تأسيس أرضية للنقاش والتفكير وتبادل المعارف والتجارب حول موضوع الإعاقة في علاقتها بالمجال، بغرض تعزيز حقل الدراسات المنجزة حول الموضوع، مع السعي إلى تحسيس السلطات العمومية المعنية بموضوع الولوجيات في الفضاءات والمؤسسات العمومية، انطلاقا من تحليل السياسات العمومية في المغرب على مستوى ادماج ذوي الاحتياجات الخاصة في مجالات الحياة العامة.

 وتبعا لذلك، سيعرض المؤتمر نموذجا حول واقع تكوين الطلبة في وضعية إعاقة في الوسط الجامعي بالمغرب، انطلاقا من تجربة المعاقين بصريا بجامعة الحسن الثاني في الدارالبيضاء، مع رصد اكراهات ولوجهم إلى الفضاء العمومي ومجالات العمل.

 

 

 

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق