حوارقصة الغلاف

شكرية المراكشي …  رائدة عربية في الزراعات غير التقليدية

شكرية المراكشي  رائدة عربية في الزراعات غير التقليدية

  حوار سعيدة شعو

لماذا أطلق عليك ملكة الكينوا؟

أطلق عليا العديد من الأسماء منها “رائدة الكينوا”، “رائدة الزراعات الملحية  غير التقليدية” وهذا الاسم الذي عرفت به من طرف المركز الديمقراطي لدراسات الشرق الأوسط بنورث كارولينا الذي قام بتكريمي في احتفالية خاصة بالقاهرة قبل عام  وأيضا شبكة إعلام المرأة العربية التي كرمتني في مسابقة الأفضل التي أقامتها الشبكة سنة 2018، لأحصل بعد ذلك على لقب  “قاهرة الصحراء” الذي أطلقه نائب وزير الزراعة المصري  السابق د. صفوت الحداد عندما شاهد ما قمت به من انجازات زراعية غير تقليدية على أرض الواقع، وتشرفت بتكريم من الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية المصري باعتباري من رائدات ترشيد المياه في زراعاتي الصحراوية  والآن ملكة الكينوا.

ليس الجميع يعرف نبات الكينوا، فهل من الممكن أن تقربي القراء الكرام من هذا النبات؟ وكيف ومتى نشأت لديكم فكرة زراعة الكينوا في الأراضي الصحراوية؟

يعتبر نبات الكينوا  مصدرا مهما للبروتين الرئيسي  لكثير من السكان الأصليين في منطقة جبال الانديز في أمريكا  الجنوبية، وحضي باهتمام كبير من طرف البلدان النامية ، والآن زادت أهميته الإنتاجية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا وأفريقيا وتم اختياره كأحد المحاصيل المستقبلية لتأمين الغذاء في المستقبل من طرف منظمة الأغذية والزراعة العالمية.  وتعد الكينوا من بين النباتات التي تحتوي على قيمة غذائية عالية وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من البروتين وعلى نسبة عالية من الأحماض الأمينية الأساسية( الليسين  ..الهستيدين.. الايزوليوسين الميثيونين..) وهي ضرورية لبناء جسم الإنسان مقارنة مع القمح والشعير والذرة  والشوفان والأرز.. كما تتركز فيها بعض الفيتامينات الهامة نم صنف   (A..E..B2) وبعض العناصر الهامة لجسم الإنسان ومن أهمها الكالسيوم  والحديد والنحاس والزنك ومحتواها العالي من الفيتامينات خاصة فيتامين سي واللي ٢وبيتاكاروزين هذا بالإضافة الى الأحماض الذهنية الغير مشبعة .

هذا النبات من المحاصيل الغذائية  ذات القدرة الإنتاجية العالية التي تمتاز بقدرتها الفائقة على النمو تحت ظروف البيئة المعاكسة  وخاصة المتمثلة في ملوحة الماء والتربة والبرودة ونقص المياه والتي تعاني منها مساحات عديدة خصوصا في ظل نقص المياه وتأثير التغيرات المناخية كما أنها ليست عرضة للإصابة بالأمراض المعتادة لمحاصيل الحبوب.

كيف يمكن لنبات الكينوا أن يساعد في تحقيق الأمن الغذائي وترشيد استهلاك المياه؟؟

يشكل النمو الديمغرافي والتطور الاقتصادي والتلوث البيئي  ضغطا على موارد المياه المتجددة خاصة في المناطق الشبه قاحلة و  القاحلة .  ولكون ندرة المياه هي عائق جوهري للزراعة في أجزاء كثيرة من العالم فقد اتجه الاهتمام إلي البحث عن زراعات غير شرهة للمياه  إلى جانب البحث عن طرق جديدة للري الذكي لترشيد المياه .

وقطاع الزراعة هو الأكثر حساسية بالنسبة لندرة المياه من بين جميع قطاعات، ونظرا لأهمية المياه بالنسبة للزراعة والإنتاج الغذائي وكمية المياه التي تطلبها الزراعة في ضوء ندرة المياه التي يعاني منها العالم والتغيرات المناخية  المعالجة هذه القضية المتنامية بدأنا في التركيز على الزراعات الصحراوية الغير شرهه للمياه مثل الكينوا والدخن … والحبوب الزيتية مثل القرطم والكانولا والكولزا والتكيف مع ندرة المياه وإنتاج محاصيل غذائية  غير تقليدية مكملة المحاصيل التقليدية سواء كانت من الحبوب أو الزيوت.

ومما لا شك فيه أن حماية الزراعة هي أمانة يجب أن يحملها كل إنسان وواجب حقيقي على كل مزارع وفلاح ومستثمر ،وهي كذلك رسالة وأمانة للإنسانية بشكل خاص للكائنات  عموما  وأمان استمرارها لانطلاق الإصلاح في تدوير الحياة بالتخطيط السليم والصحي وتطبيق الإخلاص من قبل الجميع والاقتناع ببرامج المختصين بداية بالابتعاد عن الأسمدة والمبيدات الكيماوية  والري السليم الرشيد بمياه  نظيفة. وإنشاء مصانع للأسمدة العضوية الصحية لتكون حاجزا منيعا من الأوبئة وحماية البيئة والتربة والنبات.

الزراعة هي الركيزة الأساسية للاقتصاد الوطني  وتعتبر البديل الاقتصادي المستديم  وهي التي تديم الاستدامة  وهي المنطلق الأول للوصول إلي العلم والعمل الذي يديم الحياة حيث تعتمد عليها كل الشعوب لتفعيل جميع الاختصاصات  ولاكتمال دورة الحياة من منطلقها لتحقيق الأمن الغذائي والأمان المعيشي واستثمار ما يتوفر من المياه والمناخ والتربة  مع وجود الإمكانيات والكفاءات في العلم والبحوث وعوامل التطور في العمل والأيدي العاملة ،هذه كلها مدعاة للنجاح الذي يمكن تحقيقه ويجعل العمل متميزا لمعالجة ومكافحة التصحر    والتلوث البيئي والردود الاقتصادي والبطالة الناتجة من التغاضي عن تفعيل  الزراعة في دورها الهام

الكينوا واحدة من النباتات التي تتحمل نقص المياه خلال موسم النمو حيث يمكن أن تستهلك فقط ثلث استهلاك نبات القمح من حيث  المياه خلال الموسم

من هي الجهات التي ساهمت في إنجاح تجربتكم في زراعة الكينوا في مصر؟؟

كان لمراكز البحوث المصرية دور كبير في إنجاح هذه التجارب في صحراء مصر ( تعاون مع مركز بحوث الصحراء ومركز البحوث الزراعية وبالتعاون مع منظمة الأغذية العالمية  الفاو).

لم  يدخروا المجهود لمتابعة التجارب وإجراء الفحوصات اللازمة و الإرشادات علمية إفادتنا في إنتاج المحصول إلى جانب المجموعة العلمية المميزة التي تعمل معي منذ بدأنا هذه التجربة .

هل نستطيع زراعة الكينوا في كل الدول العربية؟

اتجهت الأنظار في الآونة الأخيرة إلي التوسع في زراعة نبات الكينوا في مصر في محافظات متعددة مثل الوادي الجديد ..وادي النطرون ..بني سويف..السويس..الشرقية  البحيرة ..جنوب ووسط سيناء .وتم تقييم مجموعة من التراكيب الوراثية المختلفة تحت ظروف برؤية متعددة للوقوف على أفضل تلك التراكيب تحملا  للاجهادات البيئية وأعلاها محصولا  كما تم زراعتها في الجنوب التونسي  وبدأت العراق تدخلها في سياستها الزراعية والأردن ولبنان والسعودية  لأهميتها الاقتصادية والصحية .

هل يمكن أن تصبح الكينوا بديلا للقمح؟

هي مكملة للقمح وليست بديلة له، وذلك  لخلوها من الجلوتين الذي يحول دون أن يمكننا من أن نصنع منها العديد من أشكال المخبوزات.

هل الزراعات الغير تقليدية اختيار أم إجبار؟

الزراعات الغير تقليدية اجبار في الأراضي الصحراوية ذات المناخ الصعب  ودرجات الحرارة المتباينة  وملوحة المياه التي لا تزيد عن 8000 جزء في المليون ،إضافة إلى التغيرات المناخية وندرة المياه  التي نحن على أبوابها.

ما هي أهمية التصنيع الزراعي للبلاد؟

الزراعة هي الجسد والتصنيع الزراعي هو  الروح بالنسبة لها ،،التصنيع الزراعي هو الذي يضيف للإنتاج الزراعي معنى وقيمة  ماديا ومعنويا ومدي الخدمة التي يقدمها للمساهمة في منظومة الإنتاج الغذائي للسوق المحلي وللتصدير ،كما أن التصنيع يضيف نسبة الأرباح للمستثمر الكبير أو بالنسبة للمستثمر الصغير  ، بحيث يكون المكسب مضمون سواء كان إنتاج منزلي او بمصنع كبير بمعنى أن التصنيع يساهم في خلق أنواع جديدة من العمل  لربة المنزل  ، ويساعد الشباب في اكتشاف مشاريع تعود عليهم بدخل كبير ونفس الوقت يحصلون على انتاج مضمون وأرباح مضمونة أما بالنسبة للمستثمر الكبير فـ يدر عليه أرباحا إضافية في تسويق منتج نهائي للسوقين المحلي والعالمي.

ولتصنيع الزراعي له اثر مضاعف  في النهوض بالعديد من القطاعات الأخرى، حيث يساهم في الارتقاء بالزراعة ورفع القيمة المضافة من المحاصيل الزراعية  وتقليل الفاقد منها  كما يؤدي الى الحفاظ على صحة وسلامة المواطن من خلال توفير منتجات غذائية آمنة وصحية   بالاضافة لحماية البيئة واعادة تدوير المخلفات الزراعية  فضلا عن التصنيع الزراعي بطبيعته صناعة كثيفة العمالة تساهم في خلق التخصص الانتاجي وزيادة الصادرات لذلك ادعو الحكومة المصرية وحكومات كل الدول العربية لتفعيل دور التصنيع الزراعي في تحقيق الامن الغذائي والتحرر من التبعية الأجنبية .

ماهي أهمية هذه المشاريع للشباب ؟

من الواضح ان السياسة العامة للدولة المصرية في الوقت الحالي مهتمة اهتمام غير طبيعي بالشباب المصري واستقطاب الشباب المتعلم من الدول الخارجية ورجوعهم إلى  مصر وتمكينهم من الأماكن القيادية في الإدارة وتدريبهم على القيادة للمشاريع الاستراتيجية القومية الزراعية لأنهم هم مستقبل مصر.

ماهي العقبات التي قابلتك؟

 بالنسبة لزراعة الكينوا  صادفتني عقبات كثيرة في الإنتاج مع المزارعين المصريين ، ومع أصحاب الأراضي الصحراوية رغم أن لديهم مياه ذات ملوحة عالية إلا أنهم يتخوفون من زراعة الكينوا أولا لعدم معرفتهم بهذا المنتج الجديد

أو أي زراعة  محصول غير تقليدي آخر وأكثرهم يطلب مني أن أقوم بكل المصاريف الخاصة بالزراعة ثم استلم المنتج  وهذا شيء غير طبيعي لاني لا أستطيع أن أكون مسؤولة عن  المنتج في أماكن متعددة لا بدا أن يكون المزارع والفلاح مسؤول عن ماله و زراعته كي يراعيها أكثر ، والعقبة الثانية تتمثل في تسجيل المنتج  الذي يتطلب وقتا طويلا  وإعادة البحث والتقييم  رغم ان كل الانتاج كان تحت رعاية مركزي بحوث الصحراء والزراعة وكل سلالة لها الملف الخاص بها في المركزين إلا أنه هناك العديد من العقبات في هذا الباب .

الزراعة تحتاج منا الشيء الكثير أ ليس كذلك؟

الزراعة تحتاج إلي أشياء كثيرة  تحتاج أولا إلي الدعم من الجهات الحكومية  والذي قليلا ما نجده ، كما تحتاج إلى العلم والمجهود والصبر وطول النفس  وتحتاج إلي رؤوس الأموال ،نجاح الاقتصاد الزراعي في كل بلد  يتطلب دعما من الحكومة  وتسهيل ملكية الأراضي المراد استصلاحها وتوفير البنية التحتية لصغار المزارعين  وتوفير الآلات اللازمة  ، أما فينا يخص العلم فهو التطوير والابتكار والإبداع للتعديل على ما هو موجود أو إضافة أشياء جديدة على سبيل المثال وليس الحصر التطوير في آلات  أو بذور… أو أي شيء يتعلق بالمجال الزراعي وبمجال الري الذي يشهد كل يوم تطورا جديدا  عما كان عليه في الماضي في الخطط والصرف والصيانة والهندسة الصحية.

 بالإضافة إلى الصبر والمجهود وطول النفس فمن مالك الأرض أو المستثمر ومن المجموعة التي تعمل معه من دكاترة الباحثين ومهندسين وعمال  ..الذين يجمع بينهم  حب العمل والانتماء للمكان الذي يعملون فيه وهذا الإحساس يخلق بينهم  الإخاء وحب النجاح فيكون عطاؤهم أكثر وإنتاجهم أسرع.

أنت مهندسة وجامعية بامتياز وتساندين تشييد المستشفيات ببعض الدول الإفريقية كل هذا ألا يأخذ منك وقتا كبيرا  وكيف تستطيعين التوفيق  بين كل ما تقومين به ؟؟ 

حب العمل هو مبدئي في الحياة ،وانجاز الأعمال تكون في مراحل زمنية متتالية ،إلقاء محاضرات في بعض الجامعات  أو المساعدة في إنشاء مشاريع حكومية أو القيام بمشاريع زراعية سلسلة من الأنشطة التي أحببتها وأحبها وهذا الإحساس لا يدع للتعب مجالا في حياتي .

شكرية الإنسانة بعيدة عن الزراعة والأراضي كيف تقضين يوم العطلة وما هي أكثر الأشياء التي تحب القيام بها .؟؟

من أول ما بدأت الاستثمار في القطاع الزراعي أقضي أغلب أيام عطلتي في الصحراء لمتابعة التجارب التي نقوم بها  .. من طبعي أحب الطبيعة والهواء الطلق المفتوح .. والصحراء تمثل لي الحرية بعمقها  وغموضها

هوايتي البحث عن كل ما هو جيد في الزراعة والري ومعرفة ما توصلت إليه الدول المتقدمة في هذين المجالين الحيويين

كيف كانت شكرية المراكشي الطفلة؟؟

  كانت طفلة مدللة تعيش في أسرة ميسورة الحال بين أب وأم وأخوة وعائلة معروفة في جنوب تونس عاصمة الجنوب صفاقس ، كانت هذه الطفلة المدللة شديدة الذكاء منذ صغرها  تتعامل مع الكبير قبل الصغير  ،كثيرة المطالعة  تقرا في كل المجالات لا تترك كتابا يقع بين يديها  إلا وتلتهمه التهاما كانوا يسمونها فأرة المكتبات  وقد بقيت معها هذه العادة إلى يومنا هذا .

كانت متأثرة كثيرا بوالدها تلازمه في كل زياراته إلى المزارع التي يمتلكها وهذا ما جعلها تحب الأرض والطبيعة وتعشق الزراعة    ،كما كانت تلازم والدها في تجارته في ذلك الوقت  ” تجارة الألماس والجواهر”  منذ الصغر تعلمت منه الأمانة والصدق في التعامل  ،وكان داخل هذه الطفلة المدللة شخصية تفكر وتحل المواقف وتكتب.

تونس بالنسبة لشكرية المراكشي في كلمة؟؟

تونس هي بلدي ..هي قوميتي التي أعتز بها .. تونس عرفتني كيف أقف بشموخ وكرامة ..علمتني معنى الحرية الصحيحة..علمتني كيف أكون قوية أمام كل الأزمات وكيف أتصدى لكل المشاكل بقوة واتزان. .تونس هي أصلي…

لمن يمكنك أن تقولي شكرا لانك ساندتني من منبرنا هذا  ؟؟

شكرا لله سبحانه وتعالى .. شكرا لمصر ولشعب مصر،  لاحترامه وتقديره وتكريمه لي.. شكرا للمرحوم أبي الذي علمني كيف أتحمل مسؤلية نفسي دون خوف .الله يرحمه ويسكنه جنات الخلد ..شكرا لامي  يرحمها الله التي زرعت في  منذ الصغر المبادئ والاخلاق والرضاء.

ما هي كلمتك الختامية لقراء مجلة فرح؟

في النهاية أتوجه بالتحية إلى قراء مجلة فرح المتميزة وأقول للجميع وخاصة المرأة العربية أنه  مهما كانت الأحلام  صعبة لابد أن نتسلح بالأمل أولا ثم بالعمل الجاد المنظم الذي يستعين بالعلم الحديث  ثانيا ..خاصة بالنسبة إلى  الأحلام التي تتعلق بما يفيد المجتمع وتعتبر إضافة جديدة لبلادنا العربية من زراعة أو صناعه ولنعلم أن الله يرى هذه الأعمال العظيمة ويجزينا عنها خير الجزاء.

 

اظهار المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهدي أيضا

إغلاق
إغلاق
إغلاق