اخبار الموضة

مجموعة CALLA من “فرنييه”: تصاميم تمزج بين النعومة والأناقة

مجموعة CALLA من “فرنييه”: تصاميم تمزج بين النعومة والأناقة

تُعتبر مجموعة Calla من أشهر تصاميم دار “فرنييه” Vhernier، إذ أتت ثمرة بحوث فكرية دقيقة. تستذكر أنجيلا كاموراتي، أحد مؤسّسي شركة المجوهرات الإيطالية، أنّ الحكاية بدأت من رغبة في ابتكار تصاميم فريدة من نوعها تنمّ عن هوية قوية وتستعين بالشكل ذاته لابتكار قطع مختلفة، من عقود وأقراط وقلادات وأساور.
بعد فترة مطوّلة من البحوث والدراسات، رست العلامة على شكل نموذجيّ بسيط، شكل تجريدي يختصر هوية العلامة المتأثّرة بمجال النحت والفنّ المعاصر.
يقول كارلو تراليو، رئيس علامة “فرنييه”: “الحجم والأنوثة وخفّة التصميم هي القواسم المشتركة بين كل مجوهرات ’فرنييه‘ وتتجلّى جميع هذه الصفات في تصاميم Calla. دائماً ما نُترجم حسّ الأنوثة في أشكال ناعمة تُحافظ على بساطتها بعيداً عن المغالاة، على الرغم من كُبر حجمها”.
صمّمت العلامة العقد مع بكلة مدمجة في إحدى الوصلات مثل البرغي، لتجنّب كسر تسلسل الوصلات. عوّدتنا “فرنييه” على استخدام البكل الخفيّة، فهي سمة اقترنت باسم الدار اخترعها الحرفيّون الذين يعملون في مشاغل الدار. يتطلّب هذا التفصيل دقّة في التصميم، مع أنّه يبدو بسيطاً.
يُعزى نجاح مجموعة Calla الاستثنائي إلى اختيار المواد مثل خشب الإبنوس الثمين الذي يُشكّله نفس الحرفيين الماهرين الذين يصيغون الأحجار النفيسة. يأسر لون الخشب الألباب عند اقترانه بالذهب الوردي الأنيق الذي اشتهرت “فرنييه” باستخدامه. لهذا السبب، لطالما شكّلت الدار نقطة تحوّل محورية في عالم المجوهرات، فاختيارها للمواد الغريبة، وإظهار جمالها الخالص بأعلى مستويات الحرفية في التصميم، تجعل هذه المواد ثمينة بحدّ ذاتها.
إنّه خيار متمرّد، يكاد يكون صارخاً، وبالتالي يتماشى تماماً مع ستايل “فرنييه”. ويؤكّد كارلو تراليو ذلك فيقول: “القطع المصمّمة من الذهب وخشب الإبنوس هي من دون شكّ القطع المفضّلة لدينا، وتُجسّد الكمال بالنسبة إلينا: فهي خفيفة وآسرة ومعاصرة. والأهمّ من كل ذلك أنّ ملمسها جميل”.
لم تكتفِ فرنييه بالاختبار بخشب الإبنوس، فمجموعة Calla هي أكثر مجموعة تلاعبت فيها “فرنييه” بالمواد والألوان والأبعاد.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق