اخبار

في إطار استعدادات “أونسا” لعيد الأضحى ترقيم 6 ملايين من الأضاحي وتهيئ 30 سوقا إضافيا

في إطار استعدادات “أونسا” لعيد الأضحى

ترقيم 6 ملايين من الأضاحي وتهيئ 30 سوقا إضافيا

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن عدد الأضاحي المرقمة بهذه السنة بلغ ستة ملايين رأس، كما تمت تهيئة 30 سوقا إضافيا مخصصا لبيع الأغنام والماعز، وذلك في إطار الاستعدادات لعيد الأضحى.

وأوضح بلاغ للمكتب، أن هذه التدابير التي تم البدء في تنفيذها خلال الأشهر الماضية، شملت تسجيل المربين والمسمنين، وترقيم الأغنام والماعز، ومراقبة مياه شرب الأضاحي، ومراقبة الأدوية البيطرية والأعلاف ومراقبة مسار فضلات الدجاج لتفادي استعمالها في تغذية المواشي.

وأضاف البلاغ ذاته،  أنه تم خلال الاجتماع الوقوف على مدى تقدم عملية الترقيم المجاني للأغنام والماعز المخصصة لعيد الأضحى، التي تم إطلاقها على غرار السنة الماضية للتتبع والتعرف على مصدر الأضحية عند الحاجة.  وتابع أن هذه العملية يتم تنفيذها بشراكة مع الفيدرالية البيْمهنية للحوم الحمراء والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز تحت إشراف ومراقبة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمصالح المعنية بوزارة الفلاحة، حيث من المرتقب أن يتم هذه السنة ترقيم حوالي 8 ملايين رأس من الأغنام والماعز نظرا للانخراط الكبير للكسابة في عملية التسجيل المخصصة لعيد الأضحى.

وأشار إلى أن عدد الأضاحي المرقمة بلغ 6 مليون رأس إلى حدود الساعة، وتجاوز عدد المربين والمسمنين المسجلين لدى المصالح البيطرية لأونسا 223 ألف، بزيادة بلغت 62% مقارنة مع السنة الماضية في نفس الفترة. هذا وينتظر أن تنتهي عملية الترقيم  نهاية شهر يوليوز الجاري.

وأكد أنه “وعلى غرار السنة الماضية وبشراكة مع وزارة الداخلية، سيتم هذه السنة تهيئة 30 سوقا إضافيا مخصصا لبيع أضاحي العيد منها 8 أضيفت هذه السنة، وذلك لتقوية شبكة التسويق. إلى جانب إطلاق حملة ” الجزار ديالي ” لهذه السنة والتي تعنى بتكوين الجزارين المهنيين”.

وأكد المدير العام لأونسا بأن المكتب ولمواكبة تنزيل برنامج عمل عيد الأضحى وضع برنامجا تواصليا متكاملا من أجل التواصل مع الفلاحين والمستهلكين عبر وصلات تلفزية وإذاعية ومطويات ووسائل التواصل الاجتماعي، كما وضع رهن إشارتهم الرقم الأزرق 0801003637 من أجل استقبال مختلف استفساراتهم يوميا من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الثامنة مساء.

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق