دار المعلمة

الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده للدورة الحادية عشر من معرض دار المعلمة والدورة الثانية لمؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات

الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

للدورة الحادية عشر من معرض دار المعلمة

والدورة الثانية لمؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات

منح صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، رعايته السامية للدورة الحادية عشر لمعرض دار المعلمة والدورة الثانية لمؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات، ومن المزمع تنظيم هذا الحدث الكبير وطنيا وقاريا من 25 نوفمبر إلى فاتح دجنبر 2019 بمسرح محمد الخامس بالعاصمة الرباط.

وتقول السيدة فوزية طالوت المكناسي وهي رئيسة شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب -دار المعلمة- : “تبرز هاته الرعاية الملكية الكبيرة، كل الاهتمام الذي يوليه صاحب الجلالة نصره الله، لتحسين الأوضاع السوسيو-اقتصادية للنساء المغربيات ونساء بقية الدول الإفريقية بصفة عامة وللصانعات التقليديات بشكل خاص، نحن جد ممتنون لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده”.

للتذكير، فإن هاته التظاهرة تنظم من قبل شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب دار المعلمة- والتي انطلقت تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة لالة مريم، يوم 30 مايو 2008 بمدينة مراكش وتحتفل الآن ب11 سنة على تأسيسها.

الشعار الذي تم اختياره هاته السنة “تكامل الحرفيات الإفريقيات في العهد الرقمي”، هو شعار آني وسوف يتم تباحثه من قبل وفود من 27 دولة افريقية وخبراء من كل العالم خلال هذا المؤتمر، سيناقشون التمكين الاقتصادي للنساء الصانعات التقليديات والآليات الأساسية لإدماجهن في العهد الرقمي.

يعد مؤتمر الحرفيات الإفريقيات أكبر حدث يجمع مختلف النساء لتعزيز الريادة والصداقة محليا ودوليا، مما يتيح لنا أن نكون فاعلين في استباق التغيير في جميع مجالات مجتمعنا.

أما معرض دار المعلمة، فيمنح فرصة فريدة للصانعات التقليديات حول العالم لإظهار وبيع منتوجاتهن.

اظهار المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق