اخبار الفنملف ثقافي

نجاة اعتابو تلتقي رويشة وتشنويت وأحوزار

ضمن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان أجذير إيزوران

نجاة اعتابو تلتقي رويشة وتشنويت وأحوزار

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، تنظم جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية النسخة الثالثة لمهرجان أجدير إيزوران تحت شعار: “التراث اللامادي الأمازيغي.. رافعة لاستدامة التنمية”، وذلك خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 27 من يوليوز الحالي للمرحلة الصيفية، وخلال يومي 17 و 18 من شهر أكتوبر للمرحلة الخريفية.
وفي هذا السياق قال “لحسن شيلس” رئيس جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية، إن سيناريو تنظيم المهرجان على مرحلتين جاء بهدف ضمان المتعة والاحتفالية لساكنة المنطقة وضيوفها، بالنظر إلى الظروف المناخية التي تتميز بها المنطقة حيث ستكون مرحلة الصيف غنية بالأنشطة الفنية والعلمية، أما المرحلة الخريفية فستعرف تنظيم عدة ندوات ومحاضرات يحضرها مفكرون متخصصون… الخ
من جانبه قال “ياسين محمد” عضو اللجنة العلمية بالجمعية، إن تنظيم ندوة علمية حول “تثمين الذاكرة وتنمية اقتصاد الجبل”، جاء بهدف استحضار الذاكرة التاريخية حيث سيتم الاسترشاد بالخطاب الصادر عن المشاركين في بناء وتطوير الإقليم، كما أردف أن مساهمة الاقتصاديين والجغرافيين ستكون فرصة لإصدار مجموعة من التوصيات، إضافة إلى إصدار كتاب في الموضوع.
وعلى مستوى الجانب الترفيهي، كشف “حدري كريم” عن اللجنة الفنية للجمعية، أن ما يميز النسخة الثالثة هو الاحتفاء بآلة “لوتار” وذلك من خلال تقديم لوحة فنية تتضمن شريطا وثائقيا سيعرض خلال افتتاح الدورة، حيث سيتم الاحتفاء بالتراث الثقافي المحلي عبر آلة لوتار، في علاقته بالآلات الموسيقية الوترية: والعود والهجهوج والسنتير والقيثار والبانجو… بالإضافة إلى فقرات موسيقية لمجموعات ولفنانين محليين ووطنيين بكل من أجدير وخنيفرة، إلى جانب “نجاة اعتابو”، “حمد الله رويشة”، “عائشة تشنويت”، “عبد العزيز أحوزار” وعدة مفاجآت بانتظار الساكنة.
هذا، ويعتبر مهرجان أجذير إيزوران حدثا فنيا وثقافيا سنويا يرصع فضاءات أجذير وخنيفرة، والذي تهدف، من خلاله جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية، تخليد ذكرى خطاب أجذير التاريخي من جهة، وتنزيل برنامجها العلمي والفني السنوي إسهاما منها في إرساء الاهتمام بالثقافة الأمازيغية وتثمين التراث اللامادي الأمازيغي باعتبارهما رافعة للتنمية المستدامة في أبعادها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، الشيء الذي يعزز المشروع المجتمعي الحداثي للمغرب الذي تعتبر الثقافة، بمختلف مكوناتها وتعبيراتها، إحدى حلقاته الكبرى والمفصلية من جهة أخرى.
وتثمينا للارتباط بالثقافة الأمازيغية وبخنيفرة ومجالاتها واعترافا بالمكانة العلمية وبالمجهودات المبذولة في مجال البحث العلمي في الثقافة الأمازيغية، ستقوم الجمعية بتكريم مؤسسة إعلامية وشخصيتين بارزتين يتعلق الأمر بإذاعة ثامازيغت والدكتورين “لحسن جنان” و”محمد جرير. ”
يذكر أن ستار فعاليات النسخة الثالثة لمهرجان أجذير إيزوران، سيسدل ببلورة التوصيات وقراءتها، مع رفع برقية الولاء والإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق