اخبار الموضة

دار ميسيكا باريس تطرح مجموعة LUCKY MOVE

بطلات العلامة الجديدات

دار ميسيكا باريس تطرح مجموعة LUCKY MOVE

كايت موس، وسيلڤيا هويكس، وجوان سمولز … اختارت ڤاليري ميسيكا في حملتها الإعلانية المقبلة التعامل مع ثلاث أيقونات في عالم الموضة يُشبهنَ العلامة الباريسية التي تتمرّد على المعايير السائدة في عالم المجوهرات.
وجاء في بيان لدار ميكسا بباريس “أردتُ أن أُشكّل ثلاثية من الفتيات، لا بل عصابة تُمثّل المرأة بتنوّعها، بحيث تُجسّد كل واحدة منهنّ نوعاً محدّداً من الجمال، بغض النظر عن سنّها “.
وأضاف البيان نفسه “لطالما اعتبرتُ كايت موس مُلهمةً لي، فهي أسطورة في عالم الموضة وأيقونة للروك أند رول. والأهمّ أنّها امرأة حرة. أمّا الممثّلة الهولندية سيلڤيا هويكس، فأسرتني بشخصيّتها. وأخيراً، اخترتُ جوان سمولز لقوامها الرشيق، فهي توحي بفخامة معاصرة جداً”.
وبعيداً عن عالم المجوهرات، تتميّز هذه الثلاثية بطابع خاص، فهي مؤلّفة من نساء قويّات ينفحنَ أسلوبهنّ الخاص في المجوهرات. هنّ يزدنَ الألماس ألقاً، وليس العكس. وهذه هي العلامة الفارقة التي تُميّز مجوهرات ميسيكا.
تولّت عدسة Mert & Marcus التقاط صور هذه الحملة الإعلانية التي تظهر فيها مجموعة Lucky Move الجديدة، وهي تشكيلة من التصاميم المستديرة النابضة بتفاصيل جذّابة وشاعرية، ستطرحها ميسيكا في الأسواق اعتباراً من شهر سبتمبر.
كايت موس
أيقونة الموضة والجمال
وُلدت كايت موس في ضواحي لندن الجنوبية في 16 يناير 1974، واعتلت عرش الموضة والجمال منذ أن كانت في سنّ الرابعة عشرة.
تقول ڤاليري ميسيكا: “كايت موس أيقونة في عالم الموضة، وترمز إلى كل الصفات التي تُعجبني، فهي جريئة ومتمرّدة وقوية، وامرأة بكل ما للكلمة من معنى”.
تصدّرت كايت أغلفة المجلات نحو 300 مرة، وتعاملت مع أهمّ المصوّرين أمثال Mario Testino وHerb Ritts، ورسمها الفنّان Lucian Freud. باختصار، نجحت في رسم صورة خاصة بها بعيداً عن الصورة النمطية السائدة في عالم الجمال، صورة لم تفقد بريقها مع مرور الزمن.
سيلڤيا هويكس
المستقبل ملكها
وُلدت نجمة التلفزيون الهولندية في هولندا في 1 يونيو 1983. لمع اسمها في مجال عرض الأزياء والتمثيل، وشاركت في بطولة عدّة أفلام أكشن (Renegades, Blade Runner 2049, The Girl in the Spider’s Web). وقع الاختيار عليها لتكون الملكة المحاربة في سلسلة See الجديدة من إنتاج Apple.
تقول ڤاليري ميسيكا: “برأسها المحلوق ومظهرها المثير، تُجسّد هويكس الوجه الحديث والثائر لهذه الثلاثية، فهي قوية ولطيفة في آن، وتوفّق بين الملامح الرجولية والأنوثة الفائقة”.
جوان سمولز
فخامة أصيلة 100%
وُلدت جوان سمولز في بورتوريكو في 11 يوليو 1988، وأصبحت من بين عارضات الأزياء الأكثر طلباً من قِبل أهمّ العلامات الفاخرة، وشاركت في عروض أزياء فيكتورياز سيكريت.
تقول عن مشوارها في عالم الموضة: “أريد أن أواصل كسر الحواجز وأن أثبت للجميع أنّه لا يوجد مقياس واحد للجمال”.
مجموعة LUCKY MOVE
“أتاحت لنا هذه المجموعة طرح مجوهرات Move بحلّة جديدة، من وحي الميداليات التي تُعتبر حُلى جالبة للحظّ. يمكن ارتداء مجوهرات Lucky Move بأكثر من طريقة”. – ڤاليري ميسيكا
تبرق عقود التشوكر المرصّعة بالألماس بدوائر مستديرة مصمّمة من الذهب الأصفر أو الوردي أو الأبيض.
تستقرّ القلادات الكبيرة على سلاسل عريضة وعلى خواتم حلقيّة بأشكال هندسية عدّة. تأتي مجوهرات Lucky Move مصمّمة كلياً من الذهب من الخارج ومغطّسة بالذهب من الداخل أو العكس، ويمكن نقش الأسماء أو التواريخ أو العبارات الجميلة على أحد الجانبين. تشمل بعض القلادات وجهَين، فتضفي لمسة مرحة إلى التصاميم. باختصار، إنّها مجموعة مُثيرة وجريئة، يكمن سرّها في التباين بين الميداليات الذهبية والتصميم الهندسي البارز الذي تشتهر بها مجوهرات Move.
طقم SMALL MEDALLION
تتغنّى مجموعة Lucky Move بأحجار الألماس المتحرّكة والأشكال المستديرة والتصاميم المرصّعة بُحبيبات الألماس، والملفت أنّه يمكن ارتداؤها لوحدها أو تنسيقها مع بعضها البعض. ولا عجب في ذلك، فقد عوّدتنا ميسيكا طوال سنوات على تزويد عملائها بفرصة تنسيق المجوهرات كما يحلو لهم.
يليق هذا الطقم بالمرأة الحديثة والمشرقة التي تهوى التألّق بإطلالات مميّزة.
طقم Lucky Move Small Medallion
يشمل عقداً وأقراطاً دائرية وخواتم بحجمَين مختلفَين.
يُشار إلى أنّ قطع هذا الطقم متوفّرة بالذهب الأبيض والوردي والأصفر، وبنسخ سادة وأخرى مُرصّعة بُحبيبات الألماس.
طقم LARGE MEDALLION
ابتكرت ڤاليري ميسيكا لهذا الطقم قطعاً ثمينة، تُزيّنها ميداليات Move تتوسّطها أحجار ميسيكا المتحرّكة.
تتناسق القطع بشكل يأسر الألباب، من وحي رغبة ميسيكا في تمجيد جسم المرأة.
طقم Lucky Move Large Medallion
يشمل عقدين طويلين، أحدهما سادة والثاني مرصّع بالألماس، وقرطاً منفرداً.
يُشار إلى أنّ قطع هذا الطقم متوفّرة بالذهب الأبيض والوردي والأصفر، وبنسخ سادة وأخرى مُرصّعة بُحبيبات الألماس.
طقمBubble
من وحي فقاقيع المشروبات الفوّارة، يجمع هذا الطقم مزيجاً ظريفاً من الأشكال، إذ تتلاعب ڤاليري ميسيكا بأشكال مختلفة وبتفاصيل مصمّمة كلياً من الذهب السادة وأخرى مرصّعة بحُبيبات الألماس. تتشابك الميداليات وتتداخل مع بعضها البعض بتناغم تامً.
طقم Lucky Move Bubble Set
يشمل عقد تشوكر وسواراً وخاتماً ثلاثياً.
يُشار إلى أنّ قطع هذا الطقم متوفّرة بالذهب الأبيض والوردي والأصفر.
طقم CARABINER
استعانت ڤاليري ميسيكا بغرض يومي، ألا وهو القفل المعدني، ونسّقته مع ميدالية Move. تُضفي هذه السلسلة الحديثة لمسة من الروك أند رول إلى الميدالية المستديرة النابضة أنوثةً.
بفضل هذا التصميم المرِح، يُمكن فتح كل وصلة لتعديل مقاس العقد أو السوار.
طقم CARABINER LUCKY MOVE
يشمل عقداً وسواراً وخاتماً ثنائياً.
يُشار إلى أنّ قطع هذا الطقم متوفّرة بالذهب الأبيض والوردي والأصفر.

الوسوم
اظهار المزيد

سعيدة شعو

صحافية مغربية مهتمة بآخر الأخبار وصيحات الموضة، أعشق الكتابة والمطالعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق