دار المعلمة

الدورة الحادية عشر من معرض دار المعلمة والدورة الثانية لمؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

الدورة الحادية عشر من معرض دار المعلمة والدورة الثانية لمؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات

من 25 نوفمبر إلى 01 دجنبر 2019

مسرح محمد الخامس – الرباط- المغرب

تم افتتاح فعاليات الدورة الثانية لمؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات والدورة الحادية عشر من معرض دار المعلمة رسميا يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 بمسرح محمد الخامس بحضور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي السيدة نادية فتاح العلوي، والتي أكدت ان هاته التظاهرة تشكل مناسبة للنقاش حول س

بل المضي قدما نحو إدماج أفضل للحرفيات الأفريقيات في الحياة السوسيو اقتصادية في العصر الرقمي، كما أشارت الوزيرة إلى أن هذا الحدث الإفريقي المنظم تحت شعار “كامل الحرفيات الإفريقيات في العصر الرقمي”، يعد فرصة لتسليط الضوء على أهمية إدراج البعد الرقمي في أنشطة النساء الحرفيات سواء كان ذلك على مستوى التكوين أو محو الأمية أو الترويج للقطاع الحرفي.

وقد حضرت هذا الافتتاح أيضا عدد من الشخصيات من بينهن سفيرات النادي الدبلوماسي من بينهن سفيرة جمهورية مصر العربية منى البغدادي وعدد من سفيرات الدول الإفريقية الشقيقة

وشاركت في هذا المعرض أزيد من 120 صانعة تقليدية مغربية قدمن من 12 جهة بالمملكة و100 من الحرفيات قدمن من مختلف البلدان الإفريقية، من بينها مالي والسنغال والجزائر وغينيا كوناكري وبوركينافاسو بعرض إنتاجهن وإبداعاتهن، معظمهم من المصنوعات اليدوية، وخاصة القفطان والزيوت الأساسية والمجوهرات وحقائب اليدوية وغيرها.

وقالت السيدة فوزية طالوت المكناسي رئيسة شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب –دار المعلمة- ان الهدف من هذا المؤتمر هو  تعزيز الريادة والسلم والصداقة على الصعيد المحلي والعالمي وتمكين النساء في القارة ليكن عناصر فاعلة للتغيير في جميع مجالات المجتمع وأضافت انه لقاء سنوي أصبح أساسيا للصانعات التقليديات المغربيات ومنذ سنتين، أصبح هكذا كذلك بالنسبة للحرفيات الإفريقيات”.

صور من الافتتاح

     

 

    

 

 

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق