منوعات

لماذا ارتبط اللون الأحمر بيوم الحب؟

لماذا ارتبط اللون الأحمر بيوم الحب؟

في العديد من المناسبات الرومانسية أو السهرات الشاعرية، يتم اختيار ارتداء اللون الأحمر  وأيضا هو لون الفلانتاين الذي يوافق تاريخه هذا الشهر، فلماذا اختيار هذا اللون بالذات والذي يعد أيضا لون الانجذاب بين الجنسين حتى اسماه البعض ” رابط الجنس الأحمر”؟

في حين أن بعض الباحثين يقولون أن اختيار هذا اللون هو مجرد سلوك مكتسب من ثقافة المجتمع، فحتى في المجتمعات القديمة كان يعتقد انه لون الجاذبية، فالنساء في مصر القديمة مثلا، كن يلون شفاههن باللون الأحمر لأنهن يعتقدن أنهن يكن بذلك أكثر جاذبية

إلا أن باحثين آخرين وبعد إجراء خمس تجارب في جامعة روشستر بقيادة البروفيسور أندروج اليوت،  أكدوا أن الأحمر لونا جذابا أكثر وتجلت التجارب فيما يلي، مشاركة طلاب المرحلة الجامعية ومتوسط العمر في 20 سنة، حيث تم عرض صور عليهم لنساء بخلفية بيضاء ثم نفسهن بخلفيات حمراء وقال الطلبة أن النساء في الخلفية الحمراء أكثر جاذبية، بينما لم تشعر الطالبات بالفرق وتمت التجربة بخلفيات بألوان مختلفة وكان دائما نفس الرد الأحمر أكثر جاذبية.

أما علماء النفس فيرجعون ذلك إلى تأثير الضوء على النفسية فالأحمر موجته المتوسطة تجعله دافئا ومثيرا ويلفت الانتباه بسهولة ويمنح الشعور بالحرارة وبالقوة والنشاط والطاقة وعضويا فانه يثير العمليات العاطفية والحسية فيقوم بتنشيط الاستجابات العضوية وأيضا يرفع الشهية للطعام ويحدث تسارع في دقات القلب وزيادة في الضغط وهو لا ينصح به حين العلاج بالألوان أو العلاج بالضوء إذا تعلق الأمر بعلاج الأرق والضغط والرغبة في الاسترخاء.

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى