ستايل

مجموعة (هورتنسيا إيدين) من الساعات الصغيرة الفاخرة

وراء كل تصميم إلهام أو حكاية، وهكذا الحال مع مجموعة (هورتنسيا إيدين) من الساعات الصغيرة الفاخرة، التي صممت تحيّة تقدير لشغف الإمبراطورة جوزفين بالأزهار. وهي تتضمّن خيارات مبتكرة وغير محدودة من الساعات ذات الألوان المشرقة.

وزيادة على ألوانها المشرقة، تتزين هذه الساعات بزهرة (الهيدراجينيا)، التي تشكل مصدر وحي تصاميم من المجوهرات ابتكرتها دار شوميه Chaumet خصيصاً لجوزفين إمبراطورة فرنسا وابنتها هورتانس. وقد استوحت الدار من التفاصيل الغنية لهذه المجوهرات لابتكار هذه الساعات الفاخرة، فأتت تصاميمها جريئة وغير مرتبطة بزمن، تتفاعل فيها المواد الثمينة والتدرّجات اللونيّة المنعشة واللافتة للنظر.

أنوثة طاغية
تتألف مجموعة ساعات (هورتنسيا إيدين) من 23 تصميماً مختلفاً، وتتميّز بتنوّع كبير في أقراصها الملوّنة، الأحجار الثمينة التي تزيّنها، والأحزمة المصنوعة من الطراز الميلاني، الساتان، جلد التمساح أو جلد الثعبان. تتميّز هذه الساعات بطابعها المفعم بالأنوثة وبحجمها الصغير، مما يفتح المجال أمام تنسيقها مع قطع أخرى من المجوهرات حسب المزاج والتفاصيل التي تكوّن الإطلالة.

مشغل خاص
وفرت Chaumet مشغلاً خاصاً بهذه الساعات في متجرها الباريسي الواقع في (12 فاندوم). حيث يقدّم حصرياً إمكانية ابتكار تصميم فريد من هذه الساعة بفضل مهارة فريق عمل متخصص في هذا المجال. ومن خلال هذه الخدمة، تدعو الدار عميلاتها لابتكار ساعة أحلامهن الفاخرة، عبر اختيار ما يناسبهن من مجموعة متنوّعة من الخامات والألوان: هيكل من الذهب أو الفولاذ، ميناء مزيّن بحجارة الأوبال الأسترالي، المالاكيت، الفيروز، أو اللؤلؤ، مع سوار من الطراز الميلاني أو مصنوع من الجلد أو الساتان. وتوفّر الدار أكثر من 430 تنسيقاً ممكناً ينتج عن الاختيار بين 18 تصميماً خاصاً بقرص الساعة، و13 تصميماً خاصاً بسوارها يمكن الخلط فيما بينها حسب الرغبة.

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *