اقتصادمال و أعمال

في ظل تفشي الوباء.. 3 خطوات تحسّن إدارة أموالك

يقدم خبراء التمويل الشخصي في بداية كل عام نصائح بشأن كيفية تحقيق أقصى استفادة من الأموال، وذلك من خلال التركيز على بعض الأساسيات مثل: تحديد ميزانية النفقات، ادفع لنفسك أولا، إنشاء صندوق طوارئ، والادخار للتقاعد.

ولكن جاين بارات، قالت في تقرير نشرته مجلة “فاست كومباني” (Fast company) الأميركية، إن هذا العام يبدو مختلفا تماما في ظل تفشي وباء كورونا والاضطرابات الاجتماعية واسعة النطاق، مما يجعل نصائح التمويل الشخصي المعتادة تبدو غير مجدية.

لقد طالت تداعيات الأزمة الاقتصادية الجميع بطرق لا يمكن تصورها. وفي مواجهة حالات التسريح الجماعي للعمال والمرض والوفيات المفاجئة، فإن مجالات التمويل الشخصي المحظورة في أغلب الأحيان أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى، وبغض النظر عن مستوى دخلك الشهري، هناك بعض النقاط التي يجب عليك مراعاتها لضمان حسن إدارة أموالك حتى في أوقات الشدة.

تعرف على بياناتك

شددت الكاتبة على ضرورة تخصيص بعض الوقت لتحديد مواردك المالية، ولعل أهم درس يمكن استخلاصه من العام الماضي هو أنه لا يجب أن نأخذ أي شيء ضمن المسلمات، لذلك عليك إنشاء مرجع أساسي لعام 2021 وتحديد الأهداف من هناك.

من أين أبدأ؟ تأكد من أنه يمكنك الوصول إلى كل حساباتك المالية والحسابات المصرفية وبطاقات الائتمان والاستثمارات، ويتضمن ذلك معرفة بيانات تسجيل الدخول وكلمات المرور الخاصة بكل حساب وسهولة الولوج إليها، وإذا لم تتمكن شخصيا من الوصول إلى بياناتك، بغض النظر عما إذا كنت تتشارك بيانات الدخول مع شريك أو مع أشخاص آخرين، فإنه عليك اتخاذ هذا القرار “الجديد” في هذا العام الجديد.

بعد ذلك، تحقّق من أرصدتك البنكية على أساس أسبوعي أو شهري، وحدّد ما تكسبه وتنفقه من أموال. حدد أهدافا بسيطة قابلة للقياس من شأنها أن توفر لك القليل من المكاسب كل يوم أو كل شهر أو كل سنة، ويمكن أن تكون هذه الأهداف صغيرة مثل زيادة مدخراتك بمقدار مئة دولار في الشهر أو تخصيص 20 دولارا إضافية من كل راتب.

مراجعة القرارات

بمجرد تحديد مواردك المالية، فكّر في التغييرات التي يمكن إحداثها من الناحية العملية، ومن بين أهم الأمور التي يتعين عليك فهمها هو “مقدار المال الذي تحتاجه حقا” لتغطية نفقاتك، بدءا من التخطيط لأسوأ السيناريوهات التي قد تحدث وصولا إلى النتائج الإيجابية مثل كيفية تخصيص المدخرات الجديدة.

ويمكنك البدء من نفقاتك “الثابتة” مثل رسوم الاشتراكات، هل تعرف عدد خدمات الاشتراك التي اشتركت فيها؟ من خدمات البث المباشر وصولا إلى خطط الوجبات وأنظمة التمرين، قد تتفاجأ بعدد الاشتراكات التي تفرض عليك رسوما شهرية.

لهذا السبب، عليك التحقق منها وإلغاء الاشتراكات التي لا تستخدمها أو تلك التي اشتركت فيها مرتين عن طريق الخطأ، قد يوفر لك هذا ما يزيد عن 50 دولارا في الشهر. اعلان

من بين التغييرات الأخرى الصغيرة التي قد يكون لها تأثير كبير على أموالك، تناول الطعام بالخارج واستخدام خدمات توصيل الطعام، اجمع ما أنفقته آخر 30 أو 60 يوما مع مقدار ما أنفقته من أموال في تناول الطعام خارج المنزل، وستتفاجأ من النتيجة. من شأن الاستغناء عن وجبة واحدة أو وجبتين في المطعم شهريا أن يوفر لك ما بين 30 و40 دولارا في الشهر أو ما بين 400 و500 دولار سنويا.

حماية عائلتك

بمجرد أن تحدد مواردك المالية، فأنت تعرف الآن ما تحتاج إلى حمايته، قد يبدو التأمين على الحياة نذير شؤم لبدء العام الجديد، لكنه في الحقيقة بادرة حب للأشخاص الذين تهتم بهم، ولن تكلفك بوليصة التأمين أكثر من اشتراكك الشهري في خدمة البث المباشر.

صحيح أن هذا الأمر ليس مسليا، ولكنه سيكون نافعا أكثر بشكل ملحوظ، فاستثمر ما لا يقل عن 10 دولارات أو 15 دولارا شهريا في التأمين على الحياة لحماية عائلتك ومستقبلهم.

كان عام 2020 صعبا، ولكن هناك الكثير من الأمور التي ينبغي عليك التفاؤل بشأنها في عام 2021، إن معرفة بياناتك المالية وإعادة التفكير في قراراتك والاستثمار في حماية أحبائك، سيساعدك على مواجهة الفوضى وحسن إدارة أموالك.

المصدر : الصحافة الأميركية

اظهار المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *