أخبارإقتصاد

سوق الشغل: خمس جهات تضم 72,3 في المائة من مجموع النشيطين، ومعدل البطالة ينخفض ب0,4 نقطة

جهة الدار البيضاء- سطات تأتي في المركز الأول بنسبة 22,2% من مجموع النشيطين

مشاركة

جاء في مذكرة إخبارية نشرتها مؤخرا المندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2022، أن خمس جهات تضم 72,3% من مجموع السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق.
وأوضحت المندوبية أن جهة الدار البيضاء- سطات تأتي في المركز الأول بنسبة 22,2% من مجموع النشيطين متبوعة بكل من جهات الرباط -سلا-القنيطرة (13,4%) ومراكش-أسفي (13,0%)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (12,1%) وفاس-مكناس (11,6 بالمئة).
وأضافت أن أربع جهات تسجل معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني ( 44,5%)، ويتعلق الأمر بجهات طنجة-تطوان-الحسيمة (%50,8) والدار البيضاء-سطات (%46,8) وبني ملال-خنيفرة (44,7%) ومراكش-أسفي (%44,6).
بالمقابل، سجلت أدنى المعدلات بكل من جهة فاس-مكناس (%42,4)، الجهة الشرقية (%41,8) وجهة سوس-ماسة (%38,0)..
فيما يتعلق بالبطالة، فإن قرابة ثلاثة أرباع من العاطلين (73,2%) يتمركزون بخمس جهات. تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة بـ %26,8 من مجموع العاطلين، متبوعة بجهتي فاس-مكناس (14%) والرباط-سلا-القنيطرة (11,6%)، والجهة الشرقية (11,0%)، ثم جهة طنجة-تطوان-الحسيمة (9,7%).
وسجلت أعلى مستويات البطالة بكل من الجهة الشرقية (20,2%) وجهات الجنوب (%6,19). وبحدة أقل، جهتان أخريان تفوق المعدل الوطني (12,1%) ويتعلق الأمر بجهتي فاس-مكناس (14,6%) والدار البيضاء-سطات (14,5%).

بالمقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهات بني مـلال-خنيفـرة، ودرعة – تافيلالت، ومراكش-أسفي، حيث كانت على التوالي 9,4%، 9,0% و6,8%.

وكشفت المندوبية السامية للتخطيط أن معدل البطالة انخفض ب0,4 نقطة بين الفصل الأولى من 2021 ونفس الفصل من 2022 ، منتقلا من %12,5 إلى %12,1.
وأوضحت المندوبية، في مذكرتها الإخبارية الأخيرة حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2022، أن هذا التراجع سجل على مستوى كل من المناطق القروية والحضرية، حيث انخفض على التوالي من %5,3 إلى %5,1، ومن %17,1 إلى %16,3.
وأفرزت المذكرة أيضا أن عدد العاطلين انخفض ب 68.000 شخص بين الفصل الأول من سنة 2021 ونفس الفصل من 2022، حيث انتقل من 1.534.000 إلى 1.466.000 عاطل، نتيجة انخفاض 52.000 في المناطق الحضرية و16.000 في المناطق القروية.
كما سجل معدل البطالة انخفاضا بين النساء (-0,2 نقطة إلى % 17,3 ). بالمقابل ارتفع هذا المعدل لدى الشباب البالغين 15 إلى 24 سنة (0,9+ نقطة إلى % 33,4)، أساسا في الوسط الحضري، حيث انتقل إلى %47,7.
وفيما يخص حاملي الشهادات، فقد سجل معدل البطالة انخفاضا قدره 0,9 نقطة إلى %18,9. وعرفت فئة حاملي الشهادات ذات المستوى العالي ارتفاعا في معدل البطالة (0,5+ نقطة إلى %26,7 ).
كما سجل هذا المعدل ارتفاعا لدى التقنيين الممتازين والتقنيين المتخصصين (3,2 + نقطة وبمعدل %35)، يليهم الأشخاص الحاصلين على الشهادات العليا الممنوحة من طرف الكليات (+1,2 نقطة وبمعدل %28,6) والشهادات العليا الممنوحة من طرف المدارس والمعاهد (0,8 + نقطة وبمعدل 9%).
من جهته، انخفض معدل البطالة لدى حاملي شهادات المستوى المتوسط من %16,1 إلى %14,4، حيث كان الانخفاض مهما لدى الاشخاص الحاصلين على شهادات التأهيل المهني (2,6- نقطة وبمعدل 22,3%).
من جهة أخرى، انتقل حجم النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص، خلال هذه الفترة، إلى 987.000 شخص، (521.000 بالمدن و 466.000 بالقرى). وهكذا ظل معدل الشغل الناقص في مستواه المسجل خلال الفصل الأول من سنة2021 (9,2%) على المستوى الوطني، وانخفض إلى 8,3% بالوسط الحضري وارتفع إلى 10,6% بالوسط القروي.
وارتفع معدل الشغل الناقص لدى الرجال من %10,2 إلى 10,5% وانخفض من 5,6% الى 4,8% لدى النساء. ويصل هذا المعدل 8,6% بالوسط الحضري (مقابل6,9% لدى النساء). بينما بالوسط القروي، يفوق المعدل المسجل لدى الرجال (13,3%) حوالي 6 مرات نظيره المسجل لدى النساء (2,2 في المئة).


مشاركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى