أخبارالعالمستايلمال و أعمال

13.6 مليون دولار إجمالي ريع مزادات “كريستيز”للفنون والساعات لموسم الخريف في دبي

بلغ إجمالي المبيعات في مزاد كريستيز لفنون الشرق الأوسط عبر الإنترنت، والذي اشتمل على مجموعة من روائع الأعمال الفنية من القرنين العشرين والحادي والعشرين، 3,152,986 دولارًا، بزيادة قدرها 164 في المائة عن التقديرات الدُنيا لأسعار القطع المعروضة في المزاد والتي بيع 82 في المائة منها. ومثل المتعاملون الجُدد مع “كريستيز” 38 في المائة من المشترين المشاركين في المزاد الذي شهد بيع ستّ قطع بأسعار فاقت 100,000 دولار لكل منها.

وحقق المزاد ستة أرقام قياسية لفنانين من خلال أعمال جاء على رأسها لوحة “استراحة عُمّال” للفنان المصري حامد عويس (1919-2011)، والتي بيعت بمبلغ 602,438 دولارًا، مُحرزة أعلى سعر بين الأعمال المباعة في المزاد، ولوحة “القبة” للفنان السعودي عبدالناصر غارم (مولود في 1973) من مجموعة الأعمال الفنية المعاصرة، والتي بيعت بمبلغ 108,574 دولارًا.

أما المجموعة المؤلّفة من 21 عملًا من الأعمال التي اقتناها الزوجان الأمريكيّان أورين وريتا باركر من الفنون العراقية فبيعت بمبلغ 738,072 دولارًا، واشتملت هذه المجموعة على لوحة من سلسلة لوحات “ملحمة الشهيد” للفنان كاظم حيدر، تعود للعام 1963 وبيعت مقابل 163,519 دولارًا. وتضمنت الأعمال الأخرى من المجموعة لوحات لفنانين عراقيين بينها “حارة الكاظمين” لحافظ الدروبي (1914-1991)، و”بورتريه لريتا باركر” لفائق حسن (1914-1992)، و”رجل وامرأة” لضياء العزاوي (المولود في 1939)، و”سائس البغال العربي” لموريس حداد (المولود في 1937).

وقالت الاختصاصية المساعدة في كريستيز الشرق الأوسط سوزي سيكورسكي، إن ثمّة قاعدة جديدة متنامية من هواة جمع هذا النوع من الأعمال الفنية من أنحاء آسيا وأوروبا والأمريكيتين من خارج المنطقة، معتبرة الأمر “مبشرًا وواعدًا في ظلّ حرصنا في كريستيز على زيادة دمج فنون الشرق الأوسط في مزاداتنا”. وأضافت: “يؤكد هذا المزاد وجود إقبال شديد على الأعمال الفنية الحديثة على جميع مستويات الأسعار ومن فنانين من مختلف الأجيال”.

مزاد الساعات عبر الإنترنت: “إصدار دبي”

أقامت “كريستيز” بين 13 و27 أكتوبر الماضي مزاد الخريف للساعات عبر الإنترنت في “إصدار دبي” للعام 2021. وبلغ إجمالي مبيعات المزاد 10,436,375 دولارًا، وشهد بيع 82 في المائة من القطع المعروضة، التي بيع نحو 50 في المائة منها بأسعار فاقت الأسعار التقديرية. وذهبت نصف القطع المباعة إلى مشترين من أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، كان 35 في المائة منهم من الشرق الأوسط. وكان 892 شخصًا سجلوا اهتمامهم بالمشاركة في المزاد، 30 في المائة منهم كانوا من المتعاملين الجدد مع “كريستيز”، التي شكّل الشباب من أبناء جيل الألفية ما نسبته 40 في المائة منهم. وحققت ساعة الكرونوغراف الذهبية ذات التقويم الدائم من باتيك فيليب والتي تحمل الرقم المرجعي 1518 (رقم القطعة 106) أعلى سعر في المزاد عندما بيعت بمبلغ 436,500 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى