أخبارالعالمسياحة و سفر

منظمة اليابان الوطنية للسياحة تفتتح رسمياً أول مكتب تمثيلي لها في الشرق الأوسط في دبي قُبَيْل الذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

بحضور المدير التنفيذي لمنظمة اليابان الوطنية للسياحة، السيدة توموكو كيكوتشي، تم اليوم رسمياً افتتاح المكتب التمثيلي للمنظمة في دبي، ليكون بذلك أول مكتب تمثيلي لمنظمة اليابان الوطنية للسياحة في الشرق الأوسط.

ويأتي افتتاح المكتب التمثيلي الجديد استجابةً للاهتمام المتزايد بالسفر إلى اليابان من دول الخليج والمنطقة. وتعتبر سياحة الاسترخاء والطبيعة الخلابة لدولة اليابان بالإضافة إلى الأمان أهم عوامل الجذب السياحي للمسافرين من الشرق الأوسط إلى اليابان.

ومع 24 مكتب دولي حول العالم، تسعى منظمة اليابان الوطنية للسياحة للترويج للسياحة إلى اليابان بتوفير المعلومات حول اليابان كوجهة سياحية والتجارب المميزة التي تقدمها للسياح على اختلاف أعمارهم.

ومنذ عام 2014 إلى 2019، تضاعف عدد الزوار القادمين إلى اليابان من دول الخليج ليصل إلى 30،000 مسافر في عام 2019. وفي العام نفسه، رحبت اليابان بعدد قياسي من الزوار بلغ 32 مليون زائر من حول العالم. وبحلول عام 2030، تسعى اليابان لجذب 60 مليون زائر بقيمة استهلاكية تتعدى الـ 15 ترليون ين ياباني سنوياً. وترى المنظمة أن الشرق الأوسط سوق ذات أولوية ومحوراً رئيسياً لتحقيق هذا الهدف، وأن افتتاح مكتبها في دبي سيلعب دوراً رئيسياً في جذب المزيد من الزوار من المنطقة.

ووفقاً لمسح أجرته المنظمة في ست (6) دول خليجية في الفترة من مايو إلى يونيو 2021، أبدى 33% من المشاركين في الاستطلاع رغبتهم بالسفر إلى اليابان في المستقبل. وتم تصنيف التسوق والاسترخاء في المنتجعات والفنادق ومشاهدة المناظر الطبيعية كأبرز الأسباب لزيارة دولة اليابان. 

وبالمقابل، أوضح المسح أن 36% من المشاركين لا يعرفون الكثير عن اليابان كوجهة سياحية، مما يتيح فرصة للمنظمة لزيادة الوعي حول عوامل الجذب المختلفة في اليابان لزيادة الاهتمام بالسفر إليها وزيادة عدد المسافرين من دول الخليج في المستقبل.

واستجابةً للرغبة بزيادة الوعي حول الوجهة في المنطقة، تسلط المنظمة الضوء على ثلاث عوامل مهمة للزوار وهي الأمان والاسترخاء عبر خيارات الضيافة ذات الجودة العالمية وتجارب الطعام الشهية، والجمال الطبيعي المذهل خلال الفصول الأربعة.

وقالت توموكو كيكوتشي، المدير التنفيذي في منظمة اليابان الوطنية للسياحة – مكتب دبي: “تنعم اليابان بأربعة فصول مختلفة على مدار العام، كل منها يجلب مسراته الخاصة من حيث الأكلات الشهية والطبيعة والتقاليد. الفصول هي جوهر الثقافة اليابانية، ونريد أن نسلط الضوء على عوامل الجذب المختلفة للزوار خلال أوقات مختلفة من العام، مع التأكيد أيضًا على حقيقة أن اليابان هي واحدة من أكثر الوجهات أمانًا في العالم. وزيارة واحدة إلى اليابان ليست كافيةً أبداً لتجربة جميع ما لدينا لنقدمه”.

ويتمحور اليوم الوطني الياباني المرتقب في إكسبو 2020 دبي، والذي سيقام في يوم 11 ديسمبر 2021، حول أهم عوامل الجذب السياحي وخصوصاً لسكان المنطقة وسيسلط الحدث الضوء على طبيعة اليابان الخلابة والمتنوعة على مدار العام من خلال سلسلة من عروض الرقص والموسيقى والجمباز في مزيج من التقاليد اليابانية والعناصر الثقافية العصرية. وسيتم تنظيم الحدث من قبل منظمة اليابان الوطنية للسياحة، وسينطلق في مسرح حديقة الفرسان، ابتداءً من 14:30 ومجدداً من 16:00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى