أخبارالاسرة و المجتمعالعالم

ليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء.. العالم بلون برتقالي

فلننه العنف ضد المرأة الآن

اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء.. العالم بلون برتقالي

      تزامنا مع اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الموافق لـ 25 نونبر من كل سنة. كشف تقرير جديد صدر عن هيئة الأمم المتحدة، مستندا على بيانات قدمت من ثلاثة عشر دولة منذ بداية جائحة كورونا، أن ثلث نساء العالم يتعرضن للعنف.

ووفق الأمم المتحدة، فإن العنف ضد النساء والفتيات هو أكثر انتهاكات حقوق الإنسان شيوعا على مستوى العالم. كما قال أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، في رسالته بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، إن العنف ضد النساء والفتيات لا يزال يعد أكثر قضايا حقوق الإنسان انتشارا و إلحاحا في العالم اليوم، “وهو جريمة بغيضة وحالة من حالات الطوارئ الصحية العامة، له عواقب بعيدة المدى على ملايين النساء والفتيات في كل ركن من أركان العالم”. كما أكدت بعض المصادر أن آخر الأرقام الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة أنه، خلال فترة جائحة كـوفيد-19، قد زادت مستويات العنف ضد النساء والفتيات.

ورفعت الأمم المتحدة شعار “لوّن العالم برتقالي: فلننه العنف ضد المرأة الآن”، واختارت اللون البرتقالي لما فيه من رمزية لـ “مستقبل أكثر إشراقا”، في وقت تتعرض فيه ثلث نساء العالم للعنف، ويرتفع العدد خلال الأزمات الإنسانية والصراعات والكوارث المناخية.

أما عن الحلول المتخذة، قالت الأمم المتحدة في تقريرها، إن الخطوة الأولى لوقف العنف هي تصديق الناجيات، إضافة لاعتماد نهج شامل لعلاج الأسباب الجذرية وتغيير الأعراف الاجتماعية الضارة، وإتاحة الخدمات الأساسية عبر قطاعات الشرطة والعدالة والقطاعات الاجتماعية، وإتاحة التمويل الكافي للجهود المبذولة في المجال.

والجدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد حددت يوم 25 نونبر في عام 1999 اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، ودعت الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية لتنظيم فعاليات ذلك اليوم المخصص للتعريف بهذه المشكلة، مما يمهد الطريق نحو القضاء على العنف ضد النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى