أخبار

خطة غوغل لتفادي المتابعات القضائية مع مطوري التطبيقات

"غوغل" تنشئ صندوقا بقيمة 90 مليون دولار لتفادي المتابعات القضائية مع مطوري التطبيقات


وافقت “غوغل” على إنشاء صندوق بقيمة 90 مليون دولار لتسديد المبالغ المترتبة لصغار مطوري التطبيقات في تسوية القضايا المرتبطة باستغلال الموقع المهيمن لفرض شروط المجموعة العملاقة.
وقالت المجموعة التابعة لشركة ألفابت على موقعها الإلكتروني إن الصندوق مخصص للمطورين الذين كانوا يكسبون أقل من مليوني دولار سنويا من خلال متجر تطبيقات المجموعة “غوغل بلاي”، بين عامي 2016 و2021.
وأوضحت شركة هاغنز برغمان للمحامين التي تمثل المدعين، أن ما يقرب من 48 ألف ناشر تطبيق معنيون بهذا الصندوق.
كما وافقت “غوغل” على الاستمرار في تقديم عمولة على الاشتراكات التي تتم عبر “غوغل بلاي” بنسبة 15 في المائة للمليون الأول من حجم المبيعات المحققة كل عام، عملا باقتراحها المقدم العام الماضي، بدلاً من نسبة 30 في المائة القياسية المعتمدة في القطاع.
وستعدّل المجموعة، أيضا، عقدها القياسي لتوضح للمطورين أن بإمكانهم استخدام جهات اتصال المستخدم، التي يتم جمعها عبر “غوغل بلاي” للتواصل معهم خارج متجر التطبيقات من أجل تقديم خدماتهم، بتكلفة أقل، في متجر تطبيقات آخر أو على متجر التطبيقات الخاص بهم أو على موقعهم الخاص.
وتخطط الشركة العملاقة، أيضا، لإنشاء فئة جديدة تسلط الضوء على التطبيقات من ناشرين مستقلين.
وتؤكد غوغل أن هذه الاتفاقية “تسمح للأطراف بالمضي قدما وتجنب سنوات من الإجراءات القانونية غير المضمونة النتائج”، علما أن الاتفاق بحاجة إلى موافقة قاض.
ورفع مدعون دعوى قضائية جماعية في عام 2020، متهمين بانتهاك قوانين المنافسة ومعاقبة المطورين من خلال منعهم من عرض تطبيقاتهم في متاجر أخرى عبر الإنترنت.
وبدأ ناشرو التطبيقات في السنوات الأخيرة تمردا ضد عملاقي التكنولوجيا “غوغل” و”آبل”، متهمين إياهما بالاستفادة من موقعهما المهيمن على الهواتف المحمولة مع نظامي التشغيل “أندرويد” و” اي او اس” لفرض قواعد يعتبرونها غير عادلة.
ووافقت “آبل” العام الماضي على دفع 100 مليون دولار للمطورين في صفقة مماثلة لتلك التي أعلنت عنها “غوغل”.

وكانت غوغل بدأت في مطالبة جميع تطبيقات أندرويد التي تُباع في متجر Play والتي تستخدم مدفوعات داخل التطبيق لاستخدام نظام فوترة متجر Google Play أو مغادرة المتجر، لم يسير هذا بشكل جيد معMatch Group ، مبتكر خدمات المواعدة بما في ذلك Tinder والمباراة التي تحمل الاسم نفسه.

 وتقاضي الشركة حاليا غوغل بشأن الإجراءات الاحتكارية والمناهضة للمنافسة، مدعية حدوث ضرر لا يمكن إصلاحه لأعمال شركة Match وتصف هذه الخطوة لإزالة تطبيقها.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى