أخبارمشاهير

الممثل العالمي جوني ديب تعرض للعنف الأسري من طليقته أمبير هيرد

: "ماذا أجبت عندما قالت السيدة هيرد + أخبر العالم يا جوني! أخبرهم: أنا جوني ديب، أنا ضحية للعنف المنزلي+؟".

مشاركة

(وكالات)

قلل الممثل جوني ديب من شأن ما تضمنته رسائل نصية كتبها من عبارات عنيفة وإهانات في حق طليقته أمبير هيرد، متهماً إياها أيضاً بالعنف المنزلي خلال جلسة جديدة للمحكمة الناظرة في دعوى التشهير التي أقامها عليها.

Jonny Depp

فبعد اطلاع المحكمة على رسالة صوتية يمكن فيها سماع الزوجين يتشاجران، بادرت المحامية جيسيكا مايرز من فريق الدفاع عن النجم إلى طرح السؤال الآتي على موكلها: “ماذا أجبت عندما قالت السيدة هيرد + أخبر العالم يا جوني! أخبرهم: أنا جوني ديب، أنا ضحية للعنف المنزلي+؟”.
وردّ جوني ديب بقوله “أجبت بنعم، أنا فعلاً كذلك”، مختتماً بذلك الشهادة التي أدلى بها في جلسات امتدت أربعة أيام في محكمة فيرفاكس قرب العاصمة الأميركية واشنطن.
وسبق للممثل البالغ 58 عاماً أن أوضح أنه وهيرد درجا، كلّ من جهته، على تسجيل شجاراتهما، مما يؤشر إلى التوتر الذي كان سائداً بينهما خلال زواجهما.
وفي تسجيل صوتي آخر أطلع محامو هيرد المحكمة عليه، تتهم الممثلة البالغة 36 عاماً زوجها بأنه انهال عليها ضرباً.
إلاّ أن جوني ديب نفى أن يكون ضرب هيرد يوماً أو أي امرأة أخرى في حياته.
ويتبادل ديب وهيرد اللذان استمر زواجهما عامين الاتهامات بالتشهير في هذه المحاكمة التي تحظى باهتمام إعلامي واسع وتنقل المحطات الإخبارية الأميركية وقائعها.
وأبرز محامو هيرد تسجيلاً يصرخ فيه ديب متوجهاً إلى هيرد التي كانت لا تزال زوجته “اخرسي أيتها السمينة”.
وفي رسائل نصية إلى أصدقاء له عام 2013 كتب ديب “فلنحرق أمبير”، وأنه يريد “مضاجعة جثتها المحترقة للتأكد من أنها ماتت”.
غير أن ديب قلل من أهمية الطابع العنيف لهذه الرسائل معتبراً أن ثمة “سوء تفاهم”.
وقال النجم الهوليوودي “إنها مجرد فكاهة مجردة وغير موقرة”، مبرراً استخدامه إياها بأنها مستوحاة من فرقة “مونتي بايثون” الفكاهية السريالية البريطانية.
وسعى فريق جوني ديب القانوني في اليوم الثامن من المحاكمة إلى الإقلال من شأن هذه الرسائل النصية الخاصة التي حاول فريق الدفاع إدراجها كأدلة ضمن الملف.
ومن بين أدلة الاتهام الأخرى، أبرز وكيل هيرد المحامي بِن روتنبورن إلى هيئة المحلفين مواد صحافية تناولت بالتفصيل تعاطي نجم فيلم “بايرتس أوف ذي كاريبيين” الكحول.
ويقاضي ديب طليقته بالتشهير ويطالبها بتعوض مقداره 50 مليون دولار على خلفية مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” سنة 2018 صوّر ديب على أنه زوج عنيف.
في هذا المقال، لم تأت الممثلة البالغة 35 عاما على ذكر اسم جوني ديب (58 عاما) الذي تزوجته عام 2015. لكنها تطرقت إلى تهم العنف الأسري التي وجهتها ضده عام 2016.


مشاركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى