اخبار المغربركن الصحافة

يلاه.. الموقع الالكتروني الجديد لدعم التشغيل في المغرب – بيان صحفي

أصبح حاليا للباحثين عن عمل من الشباب المغربي موقعًا جديدًا سهل وقوي وفعال متخصصًا في تعزيز فرص العمل، مما يعني وفقًا لمنشئه، مستشار الاندماج الاجتماعي والمهني جورج سفونتس، “يلاه هو موقع الكتروني يحاول التقليص من اتار الجائحة على الشباب خاصة العاملين منهم في المهن الأولية وهو يريد مساعدة الشباب في العثور عل الوظيفة أولا وكدا تقديم للشركات الدولية المتواجدة في المغرب طلبات معتمدة ومشورة لتوظيف الكفاءات المناسبة لاحتياجاتها.

تم إطلاق موقع يلاه في أبريل 2021، ولديه حتى الآن أكثر من 10000 متتبع على صفحة الفايسبوك و3000 مشترك في الموقع وهي حصيلة ممتازة في هذا المجال.

يبدوان فكرة إنشاء موقع متخصص في تشغيل الشباب هو الحل الأفضل لإنعاش الاقتصاد المحلي والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس في جميع أنحاء البلاد. الهدف الرئيسي ليلاه هو إبراز تأهيل الشباب الذين يبحتون عن العمل وإمكانية اعطاءهم الرؤيا لتقريبهم من طلبات الشركات. يمكن للشباب الباحث عن فرص الشغل تقييم وإعطاء ترقيم لمقدمي الوظائف ويعد هادا التطبيق إضافة جديدة ومتميزة.

موقع يلاه يؤسس لعلاقة ثقة حقيقية بين الباحتين عن الشغل والمتقدمين بفرص للعمل. إنه نوع من التلاقي المهني عالي الجودة فبفضل خيار الترقيم، لا تبقى في الموقع الا أفضل الملفات الشخصية.

أطلق موقع يلاه من قبل شاب فرانكو أرجنتيني جورجي سفونتس البالغ من العمر 39 عاما ويتكون جل طاقم الفريق من شباب مغاربة نجحوا في هندسة وإنشاء موقع عالي الجودة يرقى إلى المعايير الدولية. يساند الموقع المؤثر الفيسبوكي بيمو.

بالإضافة إلى المساهمة في حل مشكلة التوظيف، يهدف الموقع أيضًا الى تأطير المقاولين الشباب، من خلال ورش العمل التدريبية التي ستنقل مفاتيح النجاح وتساعد المنشأة الحديثًة على الرفع من قيمتها. “الهدف هو إنشاء مجتمع حقيقي يمثل شبكة من المتخصصين والمتضامنين”.  يضيف منشئ الموقع..

يلاه هو أيضا مقاربة تتميز بالالتزام بالمساواة بين الجنسين في التوظيف والمساواة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مساعدتهم في العثور على عمل مناسب وفي هدا الصدد تحت يلاه المؤسسات على الانخراط واحترام مبدئ المساوات ويقدم الموقع كبسولات تدريبية وتوعوية للشركات حول القضايا المتعلقة بالنوع.

على المدى المتوسط ​​، يرغب الفريق في تطوير شراكات مع المنظمات الوطنية العاملة في تعزيز التوظيف وإدماج الشباب، مثل الوكالة الوطنية لتعزيز التوظيف والمهارات ومراكز التدريب المهني، المراكز والمنظمات الثقافية والرياضية غير الحكومية للشباب، والجامعات، والمدارس الى غير دالك.

 “فبالنسبة لمبادرتنا يلاه هي أكثر من موقع، نريد أن نصبح معيارًا للتوظيف في المغرب ومساحة غنية متوفرة على مدار اليوم، ذات صلة دائمًا بقضايا الشباب، حيث يمكنهم بسهولة اكتشاف ما يبحثون عنه. فهم سيجدون في موقع يلاه الاستماع والدعم والمشورة للانتقال إلى مرحلة جديدة في حياتهم ، أي إلى التوظيف.” يختم جورجي سفونتس.

http://www.yallahservices.ma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى