أخبار

الدورة الرابعة عشرة للمهرجان البحري الدولي لمدينة الرباط


تتواصل إلى غاية يوم السبت المقبل بكورنيش الرباط فعاليات الدورة الرابعة عشرة للمهرجان البحري الدولي لمدينة الرباط، الذي ينظمه النادي البحري لشاطئ الرباط تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الرياضية العديد من المسابقات الوطنية والدولية من بينها على الخصوص سباقات في الزوارق الشراعية والدراجات النارية المائية (جيت سكي) والتجديف وقوارب الكياك وركوب الموج، إضافة إلى أنشطة موازية كمباريات في رياضة الشطرنج وغيرها.

وأوضح زهير الشرقي رئيس النادي البحري لشاطئ الرباط بأن المهرجان، الذي يطفئ هذه السنة شمعته الرابعةعشرة، يتوفر على جميع المقومات التي مكنته من إثبات مكانته ضمن المسابقات الوطنية والدولية التي تحتضنها المملكة.
وأضاف أن هذه التظاهرة الرياضية والترفيهية تدخل أيضا في إطار التعريف بالمؤهلات السياحية التي تتوفر عليها مدينة الأنوار الرباط .

وقال، في هذا الصدد، إن المهرجان البحري الدولي، الذي يعرف مشاركة عدد من الدول العربية والأوروبية ومنها على الخصوص فرنسا وتونس ومصر والإمارات والسويد وإنجلترا، يروم جعل مدينة الرباط قبلة بحرية لعشاق مختلف الأنواع الرياضية البحرية وتشجيع الشباب على ممارستها، من خلال تقديم طبق متنوع من الأنشطة.

من جانبه، أوضح عبد المجيد أمهروق، رئيس الجامعة الملكية المغربية للثرياثلون، أن المهرجان الدولي لمدينة الرباط دأب على تنظيم مسابقات في رياضة الثرياثلون موازاة مع المسابقات البحرية الأخرى التي يتضمنها البرنامج، لكن هذه أول مرة تجرى فيها منافسات كأس العرش للعبة ضمن فعاليات المهرجان البحري الدولي.

وقال إن منافسات الثرياثلون تشهد مشاركة مكثفة لممارسين من مختلف الجمعيات الوطنية إضافة إلى عناصر من المنتخب الوطني، معتبرا أن المهرجان يشكل فرصة مثالية للاستعداد للعديد من الإستحقاقات القارية التي ستشارك فيها النخبة الوطنية ومنها بطولة إفريقيا التي ستقام بمدينة طنجة وكذا الدوري الدولي الذي ستحتضنه مدينة أكادير في أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أن المشاركة في المهرجان البحري الدولي للرباط تعد فرصة أيضا لممارسي رياضة الثرياثلون الشباب وخاصة في فئات أقل من 15 و16 و17 سنة للاحتكاك مع نظرائهم من المحترفين وكسب المزيد من التجربة. . .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى